الرئيسية - للبحث

تحت عنوان "الدولة.. بين أحكام الإسلام و أوهام السلام" عقد شباب حزب التحرير  محاضرة حاشدة  في مسجد يطا الكبير و ذلك يوم السبت الموافق 8\10\2011، بحضور حشد من الوجهاء والأساتذة والمهتمين وأنصار الحزب.

تناولت المحاضرة موضوع استجداء السلطة الفلسطينية مجلس الأمن للحصول على دولة.

و قد فرق المحاضر بين الدول المبدئية الناهضة  ذات السيادة و بين الدول التابعة العميلة منقوصة السيادة والكرامة، و بين المحاضر شكل الدولة التي  أقامها رسول الله صلى الله عليه و سلم وقد سادت الأرض على مدى قرون ونعمت البشرية من خيراتها.

وبين المحاضر أن الدول لا تستجدى ولا تكون منة من هيئات الجور وأدوات الدول الاستعمارية كمجلس الأمن والأمم المتحدة.

 وتطرق المحاضر لمسلسل التخاذل و التنازل الذي سارت فيه منظمة التحرير بهدف تصفية قضية فلسطين، وأشار إلى تلك الأوهام التي يعيشها أزلام السلطة بإعلان دولة على الورق تارة  وإلى استجدائها تارة أخرى.

وبين المحاضر أن عز هذه الأمة يكون بإقامة الخلافة، الدولة التي يريدها الله للمسلمين ووعد بعودتها، و قد تفاعل الحضور مع المحاضرة وأجاب المحاضر عن استفساراتهم.

 واختتمت المحاضرة بالدعاء للأمة بالنصر والتمكين.

8/10/2011