الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعة النجاح تنظم معرضا للصور

نظم شباب كتلة الوعي في جامعة النجاح – الإطار الطلابي لحزب التحرير – معرضا للصور تنقل بين الكليات لمدة أربعة أيام متتالية، في كلية الهندسة وكلية الفنون والقانون وكلية الطب وكلية العلوم، وقد اشتمل المعرض على عدة أقسام، قسم عرض صورا تثبت أنّ الجهة الوحيدة القادرة على حماية الثورات والناس من بطش الحكام الديكتاتوريين هو الجيش الذي هو جزء من الأمة، حيث اشتمل على بعض الصور للجيش التونسي والمصري وهو يحمي الثوار بالإضافة إلى بعض الصور التي تُظهر الإمكانيات العسكرية المتوفرة لدى الجيش والقادرة على حسم الثورات. وقسم أخر عرض يبرز قوة الخلافة في أوقات مختلفة وعلى عدة صُعُد منها الصعيد العسكري والمدني.

كما اشتمل المعرض على قسم أظهر فيه ما يحاول أن يخفيه الإعلام، وهي مطلب الأمة لان تُحكم بالإسلام، حيث عرض صورا ليافطات وشعارات مختلفة ومن أماكن متعددة تطالب بحكم القرآن، كما أظهر صورا ليافطات من ميدان التحرير تقول "أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْماً لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ" ويافطات أخرى وبوسترات من الأقصى تقول "الأمة تريد خلافة إسلامية"، وأخرى "لا شرقية ولا غربية مصر دولة إسلامية" وغيرها من الشعارات الكثيرة التي تؤكد تعطش الأمة للإسلام والحكم به وترفض حكم الديمقراطية التي جلبت لهم الويلات.

كما اشتمل المعرض على قسم اظهر فيه الأقصى أسيراً تحت حراب يهود، يعيث فيه المستوطنون، شُذاذ الافاق، الفساد ويعتدون على المسلمين، كما عرض صورا تُظهر جانبا من القوة العسكرية التركية والإيرانية والمصرية والباكستانية، في إشارة إلى أنّ الأقصى يحتاج إلى مثل هذه القوى لتحريره وهي قادرة على ذلك. وقسم كان تحت عنوان هكذا كنا فمتى سنعود حيث عرض ما وصل له المسلمون الأوائل من تقدم واكتشافات علمية أسست لمن جاء بعدهم ليصلوا إلى ما نراه اليوم من تقدم وتطور علمي واكتشافات، وبالتالي دحض فكرة التأخر والتخلف عند المسلمين التي يروّج لها الغرب.

كان إقبال الطلاب على المعرض بشكل كبير خصوصا في اليوم الأول، وكان لافتا إقبالهم على إصدارات الحزب التي كانت على هامش المعرض، خاصة كتاب التعريف بحزب التحرير الذي نفذ في منتصف اليوم الأول من المعرض، بالإضافة إلى النقاشات والتعليقات الايجابية من قبل الزوار.

29/9/2011