الرئيسية - للبحث

 

كعادته، ابتدأ حزب التحرير فعالياته في الجمعة الاولى من رمضان في المسجد الأقصى المبارك بتوجيه خطاب لجيوش المسلمين بشكل عام وإلى جيوش الشام بشكل خاص أن يعملوا على إسقاط الأنظمة وإقامة الخلافة،
كما تخللت هذه الفعاليات إعطاء كلمات في الداخل والخارج وسط رفع للرايات السود التي عمت ساحات المسجد الأقصى المبارك ووسط تكبيرات وهتافات تنادي بإسقاط حاكم سوريا .
وقد أعطيت كلمات في الداخل سياسية وفكرية ونفسية وسط حشد غفير من المصلين الذين يتشوقون إلى الخلافة والنصر والتمكين وانتهت الفعاليات بإلدعاء على الظالمين والطواغيت.
 
الجمعة الأولى من رمضان
الموافق 5\8\2011م