الرئيسية - للبحث
 
ضمن الفعاليات التي ينظمها حزب التحرير- فلسطين تحت شعار (انتصار الثورات هو التغيير الجذري بإقامة الخلافة) عقد شباب حزب التحرير في حوسان ندوة بعنوان "ثورات الأمة -دليل الحيوية والخلافة الثانية بشرى نبوية" وذلك مساء يوم الثلاثاء الموافق 05-07-2011, في ملعب القرية، بحضور حشد كبير من أهل القرية رجالا ونساء.
افتتحت الندوة بكلمة قصيرة للعريف حول أعمال الحزب في العالم في ذكرى هدم دولة الخلافة الإسلامية خاصة في فلسطين. ومن ثم آيات من الذكر الحكيم,
ثم المحاضرة حيث أكد المحاضر في محاضرته على أن امة الإسلام امة حية لا زالت مرتبطة بعقيدتها وتكره الذل والهوان وان العقيدة تحرك في حامليها التضحية والفداء والإيثار من اجل الأهداف السامية النابعة من هذه العقيدة ومفاهيمها في كراهية الكفار ومن يواليهم حيث بين أن هذه الثورات استطاعت أن تهدد مصالح القوى الغربية في بلاد المسلمين وعملائهم السياسيين, وأنهم زائلون لا محالة.
ومن ثم تطرق إلى دور الإعلام في تزييف شعاراتها وحرفها عن التغيير الجذري المنتج من خلال الدفع بمفكرين سياسيين مضبوعين بالثقافة الغربية وفي نفس الوقت تضرب تعتيماً إعلاميا مقيتاً على أبناء الأمة المخلصين الذين يعملون لإعادة السلطان المغصوب للأمة.
ثم ختم المحاضر محاضرته بأن كل ما حدث ويحدث ما هو إلا مقدمة لفتح طريق الخير القريب بعودة الخلافة الراشدة, حيث بين أن هذا الإسلام بوصفه نظاماً للحياة بات يخترق العالم بأسره, ولن تستطيع جيوش الدنيا أن تقف في وجه فكرة قد آن أوانها.
ثم أجاب على بعض أسئلة الحضور.
وفي نهاية الندوة عرض فلم وثائقي بين حال الأمة كيف أصبحت بعد أن قتلت أمهم الرؤوم (الخلافة), واختتمت بدعاء من قبل العريف وكان مؤثراً.
 
6/7/2011