الرئيسية - للبحث

 

عقد شباب حزب التحرير -الخليل في 27\6\2011م في صالة الأمير – أم الدالية الساعة الثامنة والنصف مساء ندوة بعنوان "إقامة الخلافة هي النجاح الحقيقي للثورات" حضرها جمع غفير من وجهاء وأهالي مدينة الخليل، وذلك بمناسبة الذكرى التسعين لهدم دولة الخلافة في 28\رجب\1432 هـ، على يد المجرم مصطفى كمال أتاتورك، وذلك ضمن فعاليات يقوم بها الحزب في فلسطين في هذه الذكرى الأليمة.
 
ابتدأت الندوة بآيات عطرة من الذكر الحكيم ألقاها احد الأشبال الحاملين للدعوة، ثم ابتدأ المحاضر محاضرته بالتذكير بهذه الذكرى الأليمة التي ألمت بالمسلمين في 28\رجب\1342 هـ، حيث هدمت الخلافة على يد المجرم الكافر مصطفى كمال أتاتورك، وما أعقبها من حكم سلط فيه حكام ساموا الأمة أنواع البطش والتنكيل والحكم بشريعة الطاغوت، وكيف أنهم أذلوا الأمة وأضاعوا ثرواتها.
ثم بين المحاضر أن تتالي الطرق على رأس الأمة وما ألم بها من مصائب، قد أوجد فيها التفكير السياسي فأصبحت تفكر بالتخلص من هذا الظلم والذل التي هي فيه، فانطلقت ثائرة على هؤلاء الطواغيت تريد تغييرهم، كاسرة بذلك حواجز الخوف ومثبتةً أن الخيرية لم تفارق هذه الأمة. ثم تطرق إلى علاقة أصحاب الدعوات مع الحكام كيف تكون.
ثم بين المحاضر أن بعض التغييرات التي حصلت هي تغييرات شكلية لأنها ما زالت سائرة على دساتير وقوانين غربية، وأنها محاولة للالتفاف على هذه الثورات، وبين أن الانتصار الحقيقي لهذه الثورات هو بوصول مشروع الخلافة إلى الحكم. وقد أجاب المحاضر على بعض أسئلة الحضور.
ثم عرض بعد المحاضرة فلم وثائقي يبين مراحل الحكم في أمة محمد عليه الصلاة والسلام، وانتشار فكرة العمل للخلافة في العالم، وعرض لفعاليات الحزب في العالم، ثم ختمت الندوة بالدعاء وسط تأمين الحضور وتفاؤلهم وابتهاجهم.
28/6/2011