الرئيسية - للبحث

 

عقد شباب حزب التحرير في عزون-قلقيلية ندوة في مسجد عزون الكبير في الذكرى التسعين لهدم دولة الخلافة الإسلامية، وذلك يوم الأحد 26/6/2011م، حضرها حشد كبير من أهل البلدة، وكانت المحاضرة بعنوان: (ما لقتل إخوتكم أسرجت خيولكم).
 
قدم للمحاضرة الشيخ محمد رباح حيث ذكر الحضور بذكرى هدم الخلافة هدم الخلافة وما آلت إليه أحوال المسلمين وذكرهم بوجوب العمل لها، مدعما قوله بالآيات الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة. كما خاطب الحضور ببعض من أبيات الشعر التي أثرت في النفوس.
 
وعقب ذلك تحدث المحاضر الدكتور محمد عفيف شديد عما يصيب المسلمين اليوم من حكامهم، وسلط الضوء على ما يحدث في الشام من مجازر ومحن، وتحدث عن تقاعس علماء المسلمين عن دورهم حيال هذه المجازر. وقد قارن الدكتور شديد بين علماء العصر وعلماء الأمة السابقين ومواقفهم مع الخلفاء حيث بان الفرق شاسعاً، ووفي سياق حديثه عن الشام تحدث الدكتور شديد بأسلوبه الشيق عن حادثة فتح حمص.
وطالب المحاضر الحضور بالتلبس بالعمل لإقامة الخلافة من جديد والتي ستخلص المسلمين من الواقع المأساوي الذي يعيشونه وترفع راية الإسلام وتحمله رسالة خير وهدى للعالمين فتعود خير أمة أخرجت للناس.
وختم محاضرته بالدعاء راجياً من الله أن يمن علينا بالنصر والتمكين في القريب العاجل .
 

28-6-2011م