الرئيسية - للبحث
 
 شباب حزب التحرير في بديا يعقدون ندوة بعنوان "ثورات شعوب الأمة بداية نهاية الحكم الجبري وأمارة بزوغ فجر الخلافة".
عقد شباب حزب التحرير في بلدة بديا، يوم السبت 25/6/2011 بعد صلاة المغرب في مسجد النور ندوة بعنوان "ثورات شعوب الأمة بداية نهاية الحكم الجبري وأمارة بزوغ فجر الخلافة". حضرها حشد من أهالي البلدة، وذلك بمناسبة الذكرى التسعين لهدم دولة الخلافة على يد المجرم مصطفى كمال أتاتورك وذلك ضمن الفعاليات التي يقوم بها حزب التحرير-فلسطين لهذا العام .
ذكر المحاضر أنّ ما يميّز هذه الذكرى هذا العام أنها تأتي في ظل ثورات الشعوب التي تحاول إسقاط أنظمة الحكم الجبري بكل إرادة وإصرار بعد أن كسرت حاجز الخوف والصمت الذي خيم عليها عقود وسنوات، وبيّن أنّ الأمة الإسلامية الآن تعيش مرحلة الحكم الجبري الذي يتسم بالجبر والإكراه والحكم بغير ما أنزل الله وما يصاحب ذلك من تعسف وظلم وقتل وبطش وتنكيل، وسمي بالجبري من باب تسمية الشيء بأبرز ما فيه.
 وحذر المحاضر الناس من مؤامرات الكفار الهادفة لاحتواء الثورات وسرقتها كما حذر الناس من الأوساط السياسية والحركات الفاسدة بعد أن انكشف أمرها وبان زيفها في هذه الثورات، ممن والوا الحكام ضد هذه الثورات باسم المقاومة والممانعة، أو ممن وقفوا على الحياد ينتظرون على من تدور الدائرة أو ممن يدعون إلى دولة مدنية بدل خلافة إسلامية كما بشر الرسول صلى الله عليه وسلم .
وأكّد المحاضر على أنّ ما يعقب هذه المرحلة وحسب بشرى الرسول صلى الله عليه وسلم هو الخلافة الراشدة الثانية (.....ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ) وليس أي خلافة، وستحتل الخلافة القادمة مكانة مرموقة في المسرح الدولي وستعيد رسم خريطة العالم من جديد، وسيسمع العالم كلمتها راغماً أو طائعا بما حباها الله من مقومات القوة الذاتية من موقع وثروات وخيرات وسكان، وقبل ذلك مبدأ صحيح يقنع العقل ويوافق الفطرة ما يدفع الناس للدخول في دين الله أفواجا، ودعا الحضور للعمل مع العاملين لإعادة الخلافة .
ثم ختم المحاضر المحاضرة بالدعاء وسط تأمين الحضور وتفاؤلهم وابتهاجهم.
26-6-2011