الرئيسية - للبحث
 
ضمن فعاليات حملة الدعوة في فلسطين في الذكرى التسعين لهدم الخلافة وتحت شعار "انتصار الثورات هو التغيير الجذري بإقامة الخلافة"، عقد حملة الدعوة في بيت المقدس درسا حاشدا في المسجد الاقصى المبارك يوم الجمعة 24\6\2011م، بعنوان "حكم الشعب طاغوت العصر الحديث "
حيث تحدث الشيخ يوسف (أبو همام) عن استيقاظ الأمة الإسلامية التي أثبتت أنها أمة حية وستبقى حية إلى يوم الدين فها هي تسطر مواقف ترفع عزتها ومجدها في وقوفها في وجه حكامها وكيف أنها رفعت الأحذية في وجه مبارك والقذافي وبن علي .
وقال الشيخ في درسه انه رغم تحرك الأمة الإسلامية ضد حكامها إلا أن الإعلام أظهرها بمظهر المنادي بالديمقراطية والمساواة والحرية.
ومن جانب أخر تطرق الشيخ إلى مواقف بعض قادة الحركات الإسلامية مثل رئيس الإخوان المسلمين في أوروبا وسليم العوا ومرسي وغيرهم وكيف أنهم يقرون بأنهم لا يريدون خلافة إسلامية في مصر وتونس وكيف أن بعضهم يصرح بأنه مستعد لمبايعة قبطي إذا أصبح رئيس مصر وأنهم يضعون الأحكام الشرعية محل استفتاء في البرلمان مثل تحريم الخمر.
وختم الشيخ الدرس بالدعاء وفتح الباب للأسئلة
 
24/6/2011