الرئيسية - للبحث
 
نظمت كتلة الوعي –الإطار الطلابي لحزب التحرير- في الجامعة العربية الأمريكية – جنين ندوة يوم الأربعاء بعنوان الشباب ودوره في عملية التغيير، ابتدأت الندوة بتلاوة لآيات من الذكر الحكيم ثم تلاها عرض لفيلم قصير بعنوان الوعد الحق يظهر أنّ المرحلة القادمة هي المرحلة التي سيتحقق فيها وعد رسول الله بإقامة الخلافة.
بعد ذلك ألقى الأستاذ أحمد الخطواني محاضرته التي بدأها ببيان أهمية الشباب ودورهم في عملية التغيير، وحذّر من الالتفاف على الثورات وسرقتها، وقال بأنّ سبب الثورات كان الظلم والقمع والفقر الذي عانت منه الأمة الإسلامية. وذكّر أنّ حزب التحرير عمل ويعمل بين الشباب ومع الشباب لتخليص الأمة من الأنظمة الجاثمة على صدرها.
وأشار المحاضر إلى التعتيم الإعلامي الذي تفرضه وسائل الإعلام بالتواطؤ مع الأنظمة الحاكمة على الحزب ونشاطاته، وضرب مثالا على ذلك تونس، حيث قال أنّ الحزب عمل في تونس منذ عقود، صارع خلالها نظام ابن على ومن قبله أبو رقيبة، وعندما أطيح بالرئيس زين العابدين نظم الحزب عدة نشاطات جماهيرية إلا أنّ الفضائيات ووسائل الإعلام تجاهلت تلك النشاطات، وأضاف قائلا أنّ حكومة السبسي الحالية رخّصت لأكثر من ثمانين حزبا ورفضت الترخيص للحزب، ليخلص إلى أنّ عدم تغطية وسائل الإعلام لنشاطات الحزب لا يعني أنّ الحزب لا يقوم بنشاطات.
وأكّد المحاضر بأنّ ما وصلت إليه الثورات من الإطاحة برؤوس بعض الأنظمة يعتبر ضرورة وحاجة ماسة في الوقت الحاضر، لكنها تحتاج إلى خطوة أخرى وهي الوصول إلى أهل القوة والمنعة للإطاحة بهذه الأنظمة وإقامة الخلافة وتطبيق الإسلام للخلاص من الظلم والاستعباد الذي يعيشه المسلمون.
وفي النهاية فُتح المجال للأسئلة، فكان لافتا تفاعل الحضور وكثرة الأسئلة، حتى أنّ المحاضر لم يستطع أن يجيب على جميع الأسئلة بسبب ضيق الوقت.
 
3-6-2011