الرئيسية - للبحث
 
عقد حملة الدعوة في صور باهر بتاريخ 22/4/2011 ندوة فكرية سياسية بعنوان "الثورات والمشروع الحضاري للأمة" بحضور حشد من أهالي صور باهر، تخللها محاضرتان
المحاضرة الأولى بعنوان: (كيف نصنع الأمل ونترقب ولادة النور من رحم الظلمة) ألقاها الشيخ أبو عبد الرحمن، تحدث فيها عن:
•        قول النبي عليه السلام في المواسم: "من يؤويني من ينصرني حتى أبلغ رسالة ربي".
•        النصر بيد الله عز وجل وحده يضع نصره حيث يشاء وبيد من شاء.
•        وجوب حمل الدعوة إلى الناس كافة.
•        عدم اليأس والقنوط وكيف أنه من الكبائر وهو على المسلم حرام.
•        بيان أن دين الإسلام سيظهر إلى منتهى الخف والحافر، إشارة إلى رسالة بعثها النبي صلى الله عليه وسلم إلى هوذة بن علي صاحب اليمامة قال له فيها وهو يدعوه إلى الإسلام: "اعلم أن ديني سيظهر إلى منتهى الخف والحافر فاسلم تسلم".
•        ثم دعا الحضور إلى وجوب نصرة هذا الدين من خلال العمل الجاد لإعادة الخلافة على منهاج النبوة.
وأما المحاضرة الثانية بعنوان: (ترشيد الانتفاضات المباركة بالإسلام) للشيخ عصام عميرة-(أبو عبد الله).
1-      الحديث عن المتغيرات في العالم الإسلامي وطرح أسئلة حولها.
2-      تناول المحاضر الحديث عن فوائد هذه الانتفاضات والثورات
•        كسر حاجز الخوف وبيان أهمية ذلك.
•        نجاح الانتفاضات في إزالة الطغاة وبداية أفول عصر الملك الجبري.
•        بعث الأمل في نفوس المسلمين.
•        تفعيل جيل الشباب اليافع في القضايا المصيرية وأن الأمة حية.
•        إلغاء الدساتير الفاسدة وسياستها العفنة.
•        رياح التغيير تعبر الحدود القومية والوطنية والإقليمية- الجسد واحد.
•        الطاقة المحركة هي الإسلام.
3-      تناول الشيخ طائفة من الحقائق أبرزها أن الحيوية دبت في الأمة. وبيان حاجة الأمة إلى الوعي،وأوضح أن الجيش بيضة القبان.
4-      تناول الشيخ الحديث عن المطلوب من المسلمين وأفكار ترشيد الانتفاضات.
•        جعل السيادة للشرع.
•        جعل السلطان للأمة.
•        دولة الخلافة هي المنقذ للأمة.
•        ومشروع الأمة الوحيد هو الخلافة.
وفي الختام أجاب الشيخ عصام عميرة على أسئلة الحضور.
23/4/2011