الرئيسية - للبحث

 

عقد شباب حزب التحرير في بيت لحم يوم الثلاثاء 19/4/2011 محاضرة بعنوان "هبة الجماهير و حقيقة التغيير" و ذلك في مسجد مخيم الدهيشة الكبير، حضرها حشد غفير من الناس.
 حاضر فيها الشيخ عصام عميرة و تطرق إلى محاور عدة أهمها: فوائد هذه الهبة الجماهيرية في الأمة, و ذكر منها كسر حاجز الخوف لدى الناس و تمكنهم من إزالة عدد من الطواغيت عن سدة الحكم، و خلق أجواء جديدة تسهل على حمل الدعوة في بلاد المسلمين بعد زوال الحكم البوليسي، كما ذكر خوف الأنظمة الأخرى التي ماتزال قائمة في بلاد المسلمين و انها تحاول ان تقدم ما يحول دون اقتلاعها هي أيضا.
كما تحدث عن حقائق يجب التسليم بها لأهميتها في أي تغيير حقيقي, منها وجود الجيش إلى جانب الأمة و عدم القبول ببقائه على الحياد، و ضرورة وجود رأي عام منبثق عن وعي عام لدى الأمة على المشروع التالي للأنظمة القائمة لكي لا يتمكن أعداء الأمة من الالتفاف على إنجازات الجماهير المنتفضة.
و قد ركز الشيخ على ضرورة تغيير الأنظمة تغييرا جذريا و عدم الاكتفاء بإصلاحات تجميلية لا تعدو عن تغيير بعض بنود الدساتير الوضعية و الوجوه الكالحة، وبين أن التغيير الجذري يكون بإقامة خلافة إسلامية تجعل الإسلام أساسا للحكم ووجهة نظر في الحياة.
وأوضح أن الموجود الآن في الدول القائمة مجرد إعلان شكلي أن دين الدولة الإسلام، وباقي مناحي الحياة تحتكم لوجهة النظر الغربية في الحياة.
و في ختام محاضرته ركز على نقاط مهمة منها:
-        السيادة للشرع وليست للشعب.
-        و السلطان للأمة.
-        كما حث الحضور على أن يعملوا مع العاملين لإستئناف الحياة الإسلامية باقامة دولة الخلافة.
و بعد انهاء المحاضرة اجاب الشيخ على أسئلة الحضور.
و اختتم اللقاء بدعاء مؤثر.