الرئيسية - للبحث
 
ضمن سلسلة الفعاليات والنشاطات التي يقوم بها حزب التحرير في فلسطين حول الثورات في العالم الإسلامي، عقدت كتلة الوعي –الإطار الطلابي لحزب التحرير- في جامعة النجاح بنابلس ندوة بعنوان "الثورات العربية .... دور الشباب .... وإرهاصات النصر". حضرها جمع غفير من الطلاب والطالبات.
بعد الترحيب بالحضور بدأت الندوة بتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم، ومن ثم عرض فيلم وثائقي حول المراحل السياسية التي مرت وتمر بها الأمة الإسلامية والواردة في حديث الرسول عليه السلام (تكون فيكم النبوة..).
ومن ثم حاضر في الندوة المفكر السياسي الأستاذ أحمد الخطواني، حيث بدأ المحاضرة بالحديث عن عوامل الغضب التي أدت إلى انفجار الثورات، من مثل الإذلال واحتكار السلطة والفساد والفقر والبطالة، وذكر أن الثورات ستتعمق وتتوسع لتشمل جميع البلدان العربية، وستتساقط الأنظمة الحاكمة كما تتساقط أوراق شجر الخريف. وقال بأن المؤامرات على الثورات لم تتوقف فداخلياً ما زال العملاء والمضبوعين بالثقافة الغربية يحاولون تجييرها لخدمة أعداء الأمة، وخارجياً ما زال عملاء الاستخبارات الأمريكية والبريطانية يعبثون بأمن البلاد والعباد.
وفي النهاية أكّد على أن المعنى الحقيقي للتغيير يجب أن يتضمن فكر الأمة وعقيدتها وان دولة الخلافة هي المنقذ الحقيقي للأمة ولا تغيير صحيح بدونها.
بعد ذلك فُتح باب الأسئلة فكان هناك تفاعلا ملحوظا بين الطلاب والمحاضر، حيث امتد النقاش إلى ما بعد نهاية الندوة والخروج من القاعة.
 
 
19-4-2011م