الرئيسية - للبحث

 

قام شباب حزب التحرير في بيت فجار بعقد محاضرة بعنوان "نظرة على انتفاضات الشعوب"، يوم الأحد الموافق 17 / 4 / 2011م، في المسجد الكبير بعد صلاة المغرب، وكان الحضور كبيرا ضم جميع قئات أهل المنطقة.
 
ابتدأ اللقاء بقراءة آيات عطرة من القرآن الكريم، ثم رحب المقدم بالحضور وشكرهم على استجابة الدعوة، وبيَّن أن الأمة الإسلامية قد دخلت اليوم مرحلة جديدة من مراحل حياتها، وانتقل حالها إلى حال آخر نقلة قوية ومفاجئة أذهلت العالم وفي مقدمته الغرب الكافر، وذكر إننا في حزب التحرير كوننا حزبا سياسيا يعمل على رعاية شؤون الأمة بإقامة الخلافة نجد لزاما علينا أن نلقي الأضواء على ثورات الأمة المباركة؛ ولذلك قمنا بعقد هذه المحاضرة.
 
ألقى المحاضرة الأستاذ أبو تقي، حيث تناول عدة محاور منها، منشأ هذه الثورات، وكيف نوجه بوصلتها إلى الاتجاه الصحيح، وهل المطلوب تغيير شخص الحاكم دون النظام، وما هو التغيير المطلوب وكيف يكون الوصول إليه، ثم ذكر وسائل الإعلام ودورها التضليلي الذي مارسته على الأمة، وكيف أنها لم تذكر الدعوات المخلصة المنادية بتطبيق الإسلام، بل أوهمت العالم بأن المسلمين يريدون دولة مدنية ديمقراطية لا مكان للإسلام فيها،
 
 ثم ذكر أثر هذه الثورات على مشروع حزب التحرير السياسي، وإلى أين وصل العاملون لإقامة الخلافة؛ حيث بين أن العاملين اليوم هم أكثر وعيا وعددا وجاهزية لاستلام الحكم وإدارة العالم من أي وقت مضى، وهذا كله يسهل العمل لإقامة الخلافة ولكنه لا يسبق قضاء الله وقدره.
ثم أجاب المحاضر على الأسئلة التي وجهت إليه، ثم ختم المقدم بالدعاء، وشكر الحضور على الحضور وحسن الاستماع.
18/4/2011