الرئيسية - للبحث

 

عقد شباب حزب التحرير – الخليل – ندوة فكرية في مسجد خباب بن الارت – عيصى بعنوان "نهاية الملك الجبري يكون بالتغيير الجذري"، وذلك بعد صلاة مغرب يوم الجمعة 15/4/2011، وبحضور حشد من الناس، من وجهاء ومشايخ وأكادميين .... ، رفعت رايات العقاب داخل وخارج المسجد.
 
 الكلمة الأولى كانت بعنوان الملك الجبري، استعرض المحاضر فيها واقع الحقب الزمنية التي مرت وستمر بها الأمة الأسلامية، من عصر النبوة إلى عصر الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، ثم تحدث عن واقع الملك الجبري الذي نعيش ونكتوي به منذ هدم دولة الخلافة، مستشهداً بالنصوص الشرعية التي تصف ابرز معالم الملك الجبري، ثم ربط ذلك بمؤشر هبوط وإفلاس واضح للأنظمة في ظل الثورات التي تجتاح بلاد المسلمين، مظهراً تفاجىء الغرب واستخبارته من حراك الأمة اللافت، معتبراً ذلك مقدمة مؤذنة أفول عصر الملك الجبري الذي نعيش، وميلاد عصر الخلافة الراشدة على منهاج النبوة لتنغلق الدائرة التاريخية بها .
 
أما الكلمة الثانية فكانت بعنوان التغيير الجذري، ركزت الكلمة على واقع التغيير المنشود الذي أمر به ربنا سبحانه وتعالى، والذي يلبي حاجة الأمة وتعطشها للإسلام، سواء على صعيد الحكم والسياسة والاقتصاد والتعليم ....، مظهراً أن التغيير الجذري يكون بالفكر مع أهمية الرأي العام المنبثق عن وعي عام، وبضرورة وجود حزب سياسي يقوم على اساس الإسلام، يقود هذا التغيير ويحدثه.
وحول الثورات حذر المحاضر من التغييرات الشكلية التي تبقي على النظام وتطيل أمده، كما حذر من الدعوات التي تنادي بالديمقراطية الكافرة، أو الدولة المدنية، كما تطرق إلى الدورالذي يلعبه الإعلام في ظل الثورات، مبيناً التعتيم الإعلامي على نشاطات الحزب حول العالم، وخصوصاً في ظل الثورات، ثم وجه نداءً الى جيوش المسلمين لينحازوا الى صف الامة، وليعملوا لإعطاء النصرة لإقامة دولة الخلافة .
ثم فتح باب الأسئلة . واختتمت الندوة بالدعاء .
 
17/4/2011 م