الرئيسية - للبحث
 
عقد شباب حزب التحرير في العبيدية بعد صلاة المغرب في مسجد الأبرار يوم السبت 16\4\2011 م محاضرة بعنوان, (الثورات الشعبية بين طموح الأمة وتآمر الأعداء), وبحضور جمع من أهل البلدة.
تحدث المحاضر في عدة محاور حيث تحدث عن فوائد حققتها الثورات الشعبية المباركة وذكر منها:
1-      كسر حاجز الخوف.
2-      الإطاحة بالطغاة.
3-      بعثت الأمل في النفوس بإمكانية التغيير.
4-      ضعفت قبضة الأنظمة القمعية عن الحركات ومجموع الناس.
5-      أثبتت أن امتنا حية لم تمت.
ثم تحدث عن حقائق لا بد من إدراكها وذكر منها:
1-      إن الأمة واحدة ذات مشاعر واحدة, وان الثورات ستتعمق وتتوسع وان المؤامرات على هذه الثورات ما زالت قائمة خارجية وداخلية.
2-      الشعوب والجماهير بحاجة إلى قيادة واعية كالمفكرين والأحزاب السياسية.
3-      لن تستطيع الانتفاضات لوحدها حل المشكلات المتجذرة والمزمنة في المجتمع, لافتقارها إلى برنامج سياسي بديل مناسب.
4-      إن الترقيعات التي يسمونها إصلاحات, لا يمكن أن تخرج الشعوب من سيطرة الغرب الشاملة.
5-      دولة الخلافة هي المنقذ الحقيقي للأمة.
ثم تحدث عما هو مطلوب من الناس:
1-      التفكير في المشروع السياسي الإسلامي الشامل والذي لا يمكن أن يكون إلا مشروع الدولة الإسلامية.
2-      أن يتعاضد المخلصون من أبناء المسلمين لصد الهجمة الغربية التي تريد احتواء حركة الأمة.
3-      يجب أن يتوفر في حركة التغيير تحديد الأهداف، ولا بد من رأي عام منبثق عن وعي عام سياسي وفقهي على المنطلقات والأحداث والأهداف.
ثم ختمت المحاضرة بدعاء من المحاضر.
16/4/2011