الرئيسية - للبحث

 

قام شباب حزب التحرير بعقد ندوة بعنوان: "من تونس إلى سوريا ... أمتك حية يا رسول الله" يوم الثلاثاء 12-4-2011، وقد اشتملت الندوة على محاضرتين.
 
بدأت الندوة بتلاوة لآيات من القرآن الكريم ألقاها مدير الندوة أبو أنس, ثم جاءت المحاضرة الأولى والتي كانت بعنوان: "حقائق نطقت بها الثورات" حيث شرح المحاضر أبو أحمد أهم ما دلت عليه الثورات اليوم مثل أن الأمة حية وقادرة على تغيير حالها وأن التغيير واجب ولا يحتاج إلى عقود كما يصور البعض وبين أن الجيوش هي بيضة القبان في أي تغيير وأشار إلى الإعلام المأجور الذي يزور الحقائق ولا يظهر أن الأمة تطالب بالإسلام.
 
أما المحاضرة الثانية فكانت بعنوان: "الغرب لا يخشى إلا الخلافة" حيث بين المحاضر أبو أسامة أن الغرب وإعلامه التابع يعمل على صرف الثائرين عن التفكير والعمل للخلافة والوحدة، كما تعرض لأقوال بعض الساسة الغربيين الذين يظهرون رعبهم من قيام الخلافة.
 
ثم ناقش المحاضر مفهوم الدولة المدنية التي يُروج لها وأظهر أنها ليست البديل عن الأنظمة الغاشمة اليوم، وختم بالحديث عن الدولة التي يحتاجها ويريدها المسلمون اليوم, والتي يكون بها خلاصهم, وهي دولة الخلافة.
 
وبعد المحاضرتين أجاب المحاضران على أسئلة الحضور, ثم ختمت الندوة بالدعاء والتضرع إلى الله أن ينصر الأمة قريبا بإذنه.

13/4/2011