الرئيسية - للبحث
 
 
عقد شباب حزب التحرير في مدينة نابلس في مسجد الحاج معزوز المصري أمس الاثنين ندوة لهم بعنوان: (حتى لا تسرق ثورات المسلمين، وحتى تتحقق بشائر النبوة بإقامة الخلافة الراشدة) حضرها حشد من المدعوين والمهتمين وحملة الدعوة.
 
في البداية رحب عريف الندوة بالحضور الكرام ثم قدّم أحدَ الاخوة لتلاوة أيات عطرة من سورة الانفال تلاها على مسامع الحضور، ثم قدم العريفُ المحاضر الأول الاخَ الدكتور أبا عمر، والذي بدوره ألقى كلمةً تناول فيها مواقف التضحية والثبات والايمان الحق التي سجلتها الأمة على مدى تاريخها، فطردت الغزاة وانعتقت من اعدائها، وأنها اليوم قادرة إن صدق المسلمون ربهم وثبتوا على ايمانهم على الانعتاق من ربقة الكافر المستعمر وإحداث التغيير الحقيقي والانتصار على اعدائها بإيمانها وسيرها في طريق العزة الصحيح كي يكرمها الله بالخلافة على منهاج النبوة.
 
 ثم قدم العريف المحاضر الثاني الأخ أبا علي، والذي بدوره تناول ضرورة انتباه الامة أثناء خروجها على الطغاة والظالمين لأمور مهمة ومفصلية تؤدي الى نجاح الثورات وتفضي للعزة والرفعة المرجوة كي لا تسرق ثوراتهم وتضحياتهم وتذهب ادراج الرياح وتكرس الحالة الموجودة باخراجات تجميلة تطيل الفساد الذي ثار عليه الناس!
 
وأكد المحاضر على خطورة اكتفاء الجماهير في ثوراتها على المطالب الجزئية وعدم وضع اليد على أس الداء المتمثل في ترك التحاكم للشرع، كما وحذر من السماح للكفار بالتدخل في قضايا الامة من خلال أدوات غير مستعملة للالتفاف على الاحداث واعتلاء اكتاف الثائرين لتمرير تجميل الأنظمة المتهاوية، واختتم بضرورة أن تعلن الامة مطلبها من التغيير واضحا مجسدا بعودة سلطان الاسلام بإقامة الخلافة والتوجه لأصحاب القوة من ابنائها لحسم الامور والوقوف الى جانب أمتهم وإسلامهم واقامة الكيان الذي يعيش فيه المسلمون ومن يحمل التابعية في دولة الخلافة بعدل الاسلام .
 
 واختتمت الندوة بدعاء ايماني مؤثر رفع فيه الدكتور أبو عمر والحضور أكف الضراعة لله تعالى ، وتوسلوه أن يعزّ الامة ويقيل عثرتها وأن يوفق المسلمين لما فيه خيرهم في الدنيا والآخرة وأن يعجل سبحانه بقيام دولة الخلافة على منهاج النبوة .
 
12-4-2011