الرئيسية - للبحث
 
عقد شباب حزب التحرير في مدينة جنين محاضرة بعنوان انتفاضات المسلمين دلالات وبشائر وذلك في مسجد جنين الكبير يوم السبت 9-4-2011م
وبحضور حشد من المدعوين والمهتمين تحدث الأستاذ عبد الرحمن زيود عن الانتفاضات التي تعم البلدان العربية وما تحمل من معان ودلالات جديرة بأن يقف عليها المسلمون.
ورأى الزيود أن هذه الانتفاضات حملت دلالات عدة من أبرزها؛ أنها قد كسرت لدى الشعوب حاجز الخوف من الحكام والأنظمة القمعية التي تسلطت على رقاب الناس لعقود وأذاقتهم فيها لباس الجوع والخوف، وأن هذه الانتفاضات كانت الكاشفة التي كشفت المواقف الزائفة وكشفت زيف الإعلام وتضليله، أنها أظهرت تخوف الكفار من التغيير الحقيقي والذي لن يكون إلا من خلال وصول الإسلام للحكم.
ورأى الزيود أن هذه الانتفاضات حملت بشارات خير، من أهمها؛ أنها أظهرت أن الامة قادرة على التغيير وتملك أسبابه ومقوماته، كما انها أظهرت أن الجيوش، وهم معول التغيير وبيدهم السلطة الحقيقية، هم قطعة من الأمة ولا ينفصلون عنها يتأثرون بمصابها .
وأعتبر الزيود أن الأمة الآن على أبواب نهاية الحكم الجبري وانتهاء هذه الحقبة المظلمة من تاريخها وأنها باتت على اعتاب بزوغ فجر الخلافة.
وفي نهاية المحاضرة تضرع الزيود إلى الله العلي القدير أن تكون ساعة النصر قد اقتربت وأن يمن على المسلمين بالنصر والتمكين وأن تعود خلافة على منهاج النبوة.
11-4-2011 .