الرئيسية - للبحث

 

نظم حزب التحرير في قطاع غزة وقفة جماهيرية تحت شعار: (مصر الكنانة أولى بإقامة الخلافة) وذلك في ساحة الجندي المجهول بمدينة غزة بعد ظهر الأحد 13-2-2011م
 
وقال الحزب أن الهدف من هذه الوقفة هو توجيه رسالة إلى أهل مصر وجيشها، لتكون مصر حاضرة الخلافة الإسلامية وعصية على المستعمرين وبخاصة أمريكا.
 
وفي كلمة ألقيت في الوقفة، دعا الحزب جيش مصر لأن يكونوا سباقين لتحرير فلسطين كما حرروها سابقًا من الصليبيين والتتار في معارك حاسمة مضيئة، فهم أصحاب معركة عين جالوت ومعركة حطين.
 
كما ونصح الحزب المجلس العسكري في مصر إلى أن يكون ولاؤه لله ولرسوله وللمؤمنين ليس غير، وأن يحكم الإسلام وليس الدستور العلماني.
 
ودعا المكتب الإعلامي للحزب أثناء المسيرة الجيش إلى إسقاط اتفاقية كامب ديفيد التي تكبل الجيش المصري وتجعل منه حارسًا على حدود اليهود، في قلبٍ لوظيفة الجيش المسلم.
 
وتخللت الوقفة هتافات مثل: (يا جيوش يا جنود أزيلوا دولة يهود) (بدنا خلافة إسلامية مش دستور العلمانية)، ورفع المشاركون يافطات مثل: (نعم نعم للحياة الإسلامية لا لا لدستور العلمانية) و (مصر الكنانة أولى بإقامة الخلافة) و (مصر صلاح الدين هي الأولى بتحرير فلسطين).
 
وقد حضرت وسائل إعلام عديدة الفعالية منها المنار والعالم والقدس والعديد من الوسائل الأجنبية، في حين غابت الجزيرة والعربية والبي بي سي عن الحدث رغم توجيه الدعوات إليها.
13-2-2011م
 شاهد الفيديو
" />

 شاهد تقرير قناة العالم
" />
نص الكلمة التي ألقيت:
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
مصر الكنانة ... أولى بإقامة الخلافة
          الحمد لله رب العالمين، قاهر الجبارين، ومذل المستكبرين، وناصر هذا الدين ولو بعد حين، نعم المولى ربنا ونعم النصير، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين والمبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وأصحابه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
 
يا كلَّ أهلنا في أرض الكنانة
          لقد صعقتم نظام مبارك، وصعقتم أمريكا سيدة النظام، لِما رأته من قوَّتِكم في مقاومة الظلم، ومقارعة العدوان، ورأت الأمر جداً لا هزلاً، فخشيت على النظامِ الكَنزِ الذي كان طوعَ بنانها في حفظ مصالحها وحفظ مصالح كيان يهود، ودَفَعتها هذه الخشيةُ إلى أن يكون أوباما ومعاونوه خلال انتفاضتكم في حالة طوارئ، يجتمعون فيما بينهم يتشاورون، أو يتصلون بأركان النظام في مصر، أو يرسلون مبعوثين إلى هناك، كأنَّ مصر إحدى ولاياتهم !
 
يا كلَّ أهلنا في أرض الكنانة
هنيئا لكم ولكل الأمة الإسلامية،
•        فلقد قصمتم ظهرَ النظام وأعوانه بثورتكم المباركة، وبوقفتكم الصامدة، دون أن تضعفَ لكم عزيمةٌ أو تلين لكم قناة...
•        ولقد كشفتم تلك الجماعاتِ والشخصيات التي حاولت أن تتسلَّق انتفاضتَكم وهي منهم براء، فحاولوا وضع رِجلٍ في الميدان, ورِجلٍ أخرى عند عمر سليمان، فبان نفاقهم وانكشف عوارهم...
•        ثم إنكم أدخلتم الرُّعب في قلوب الغرب، وبخاصة أمريكا، عندما كانوا يرونكم, وأنتم منتفضون, تكبِّرون في صلاتكم جماعةً بالآلاف: قدماً بقدم ، وكتفاً بكتف... فاجعلوا هذه الصلاة أمام أعيُنِكم، ولتكن دافعَكم للتغيير الذي تعلنون، لا ما يقولون، ديمقراطية حقيقية(أوباما)، مجتمع حر تعددي(ساركوزي)، حكم مدني ديمقراطي.. نحو مصر منفتحة وديمقراطية وحرة(كاميرون)، بل اجعلوها كما قال نبيكم خلافة على منهاج النبوة وإنها لكائنة قريباً بإذن الله.
 
يا كلَّ أهلنا في أرض الكنانة
إن التغيير الذي تنشدون وأنتم مسلمون،
•        هو الذي يجعل مصرَ حاضرةَ الأمة الإسلامية بإقامة الخلافةِ الراشدة، الدولةِ الواحدةِ في بلاد المسلمين... وهو الذي يُعيد مصرَ كنانةَ الله في أرضه...
•        إن التغيير هو الذي يجعل مصرَ آمنةً بأمان الإسلام، مسلميها ورحمَها أقباطَها, سواءاً بسواء...
•        إن التغيير هو الذي يجعل مصر عصيَّةً على المستعمرين، وبخاصة أمريكا, فتكون ناراً تحرقهم لا كنزاً يفرحهم!
يا كلَّ أهلنا في أرض الكنانة
أيها المخلصون في جيش مصر العظيم:
          إن حزب التحرير في فلسطين، وكل أهل فلسطين، بل كل المسلمين، ينتظرون منكم أن تعيدوا سيرة مصر في حراستها الأمينة للإسلام عدة قرون من تاريخ المسلمين، مصر التي كانت تعيش في ظل الخـلافة، ويقودها رجال أقوياء بربهم، أعزاء بدينهم، سطروا صفحاتٍ ناصعة البياض ملؤها النصر والشهادة.... فمصر هي التي طردت الصليبيين من فلسطين وهزمتهم شر هزيمة في حطين، ومصر هي التي قهرت التتار في فلسطين وقضت عليهم في عين جالوت، يننظرون إليكم أن تسارعوا إلى عز الدنيا والآخرة وتنصروا حزب التحرير لإقامة الخـلافة الراشدة وعد ربنا وبشرى رسولنا صلى الله عليه وسلم   فتكونوا من الفائزين...
          وأهل فلسطين، يننظرون إليكم أن تعيدوا سيرة مهلكي التتار، وقاهري الصليبيين، فتجتازوا سيناء أعزةً منقذين لفلسطين، قاهرين لكيان يهود الغاصبين ، فتعيدوا سيرة قطز وصلاح الدين، فهل أنتم فاعلون؟؟؟؟؟!!!
ونقول لجيش مصر العظيم
مَن هو أولى من مصر أرض الكنانة بإقامة الخلافة؟
مَن هو أولى من مصر صلاح الدين بتحرير فلسطين من يهود كما حَرّرت مصر صلاح الدين فلسطين من الصليبيين؟ 
مَن هو أولى من مصر الكنانة بإعادة حضارة الإسلام وعدل الإسلام والعيش الكريم لمسلميها وأقباطها فرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أوصى بأقباطها خيراً فقال «وإن لهم رحما»؟
 
وإننا في حزب التحرير فلسطين نخاطب المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية ، كما خاطبهم الحزب بالأمس فنقول : إننا نتوجه إليكم صادقين وقد آتاكم الله الحكم ، أن تجعلوا ولائكم لله ولرسوله وللمؤمنين وتقطعوا كل ولاء غيره ، فتحكموا بما انزل الله وتجاهدوا في سبيل الله وتعيدوا في فلسطين سيرة محرريها السابقين من رجس الصليبيين والتتار ، فتحرروا الأرض المباركة من رجس يهود تقطعوا دابر الكافرين المستعمرين .  
 
و الله نسأل لكم وللمسلمين جميعاً عز الدنيا والآخرة بإقامة الخلافة الراشدة الثانية،                           
(ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله )
 حزب التحرير فلسطين
   والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
لمشاهدة الصور الرجاء الانتظار قليلا حتى يتم تحميل الملف