الرئيسية - للبحث

 

ضمن واجب حملة الدعوة في فلسطين ومساندة لإخوانهم من حملة الدعوة في السودان في توعية الأمة على ما يحاك ضد أهل السودان وضد بلادهم، ألقي اليوم الجمعة الموافق 24\12\2010م كلمة في المسجد الأقصى المبارك بعد صلاة الجمعة مباشرة بعنوان تقسيم السودان حرام شرعا.
حيث وجه الشيخ أبو محمد الحموري كلمة للمصلين بين فيها الحكم الشرعي للمؤامرة التي تحاك ضد السودان وتقسيمه وحول الاستفتاء المزمع إجراؤه هناك الشهر المقبل وأوضح أن هذه المؤامرة هي من تدبير الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا لنهب ثروات المسلمين ومقدراتهم هناك ولإضعاف المسلمين حتى لا تقوم لهم قائمة، حيث بين حرمة إجراء الاستفتاء وحرمة المشاركة فيه، بل وعلى المسلمين العمل على إفشاله، علما بأن هذا ما يعمل عليه حزب التحرير في السودان .
وقد جاءت هذه الكلمة مساندة لحملة الدعوة في السودان الذين يصلون الليل بالنهار لإفشال هذا المخطط المجرم في تقسيم بلاد المسلمين.
ودعا الله سبحانه وتعالى أن يجعل كيد الكافرين في نحورهم وأن يجعل تدميرهم في تدبيرهم وأن يأذن الله لنا بإقامة دولة الخلافة ليعز الإسلام وأهله ويذل الكفر وأهله.
" />

24/12/2010