الرئيسية - للبحث

 

يجوب المسؤولون الغربيون بلاد المسلمين من أقصاها إلى أقصاها وكأنهم أصحابها، ويتفقدون تفصيلات الحياة والمرافق العامة كأنهم يتفقدون قطيعاً لهم، ولا غرو في ذلك فهم مستعمرون وإن تزينوا بألفاظ مزركشة كالمانحين والداعمين. ويواطؤهم على استعمارهم هذا حكامٌ وأنظمة قدموا المسلمين وثرواتِهم وأبناءَهم قرابين على مذابح الأمريكان والاوروبيين، لكن يبقى في الأمة فئة مخلصة حملت همّ الأمة وتسعى لتحريرها من ربقة الاستعمار بكل أشكاله الثقافية والسياسية والاقتصادية.
 
وكما عودنا شباب حزب التحرير على أن يكونوا في طليعة الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر القائلين لكلمة الحق في وجه سلطان ظالم لا يخشون في الله لومة لائم. فقد تناقلت وسائل الاعلام المحلية خبر قيام ضيفنا الأخ فايز حسين بالصدع بكلمة الحق في وجه ممثل الوكالة الأمريكية للتنمية مما هز اركانه.
 
هذا وقد اعتقل الأخ فايز على أيدي أجهزة السلطة القمعية لعدة ايام وأفرج عنه مؤخراً فكان لنا معه هذا اللقاء المسجل.

21-12-2010م