الرئيسية - للبحث

 

عقد شباب حزب التحرير في مدينة جنين ندوة بعنوان الهجرة النبويةالشريفة دروس وعبر الجمعة 10-12-2010م في مسجد المخيم الكبير القاها المربي الفاضل أبو مصعب.
 
 تحدث المحاضر فيها عنذكرى الهجرة وأنها تمثل ذكرى إقامة دولة الاسلام الأولى.
وتساءل المحاضر: أين هي الدولة التي أقامها الرسول صلى الله عليه وسلم؟ وأين هي الراية التي رفعها؟
 
ثم بين المحاضر أن الهجرة كانتنقطة فاصلة فصلت بين عهدين:عهد الاستضعاف والتعذيب والأذى والملاحقة لأصحاب النبي عليه السلام وبين عهد التمكين والحكم، وأن أحباب محمد عليه السلام الذين عاهدوا الله على العمل لإعادة دولة المصطفى سيتغير حالهم أيضا من الضعف إلى التمكين ومن الملاحقة الى أن يكونوا حكام العالم إن شاء الله.
 
كما كانت الهجرة نقطة تحول من الدعوة الفكرية باللسان الى التطبيق العملي وتجهيز الجيوش. كذلك سيتحول حال أحباب المصطفى حملة مشاعل الهداية اليوم ليحملوا الخير العميم بالدعوة والجهاد إلى أمم الأرض كلها.
 
وبيّن المحاضر أن الهجرة لم تكن هربا ولا خوفا وإنما بعد عمل وبحث عن الأنصار، وأن أحباب المصطفى من إخوة مصعب بن عمير يطوفون بلاد المسلمين من اندونيسيا شرقا الى المغرب غربا يبحثون عن إخوة سعد بن معاذ وأسيد بن حضير وأسعد بن زرارة.
 
ثم دعا أبو مصعب الحضور لأن يكون لهم شرف العمل لإعادة الخلافة على أيديهم ليحققوا بشرى المصطفى عليه السلام( ثم تكون خلافة على منهاج النبوة).
وختم المحاضر المحاضرة بالدعاء.
 
11-10-2010م