الرئيسية - للبحث
 
 
ابتغاءً لمرضاة الله في إحياء سنة السابقين من الصحب الكرام، قام شباب حزب التحرير في مدينة غزة بإحياء سنة التكبير في أيام العيد والتشريق، حيث انطلق جمع من شباب الحزب من منطقة أرض المقوسي، متيمنين بذلك سيرة الصحب الكرام وراجين من الله أن يعجل بقيام الخلافة الراشدة الثانية، كما قامت الأولي على أكتاف صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
 
حيث بدء التجمع بعدما قام الأستاذ أبو السعيد بعد صلاة العشاء بتوجيه نداء علني ودعوة لإحياء سنة التكبير كما ورد عن الصحب الكرام رضوان الله عليهم في الأسواق والأماكن العامة، ومن ثم انطلق الجمع مكبرا و مصحوبا بعدد من المصلين والطائفين بالأسواق في منظر مهيب لفت أنظار أهل غزة ومن تواجد في المنطقة وهم يكبرون الله على ما هداهم ويجعلون من سنة التكبير سنة متبعة في الأماكن العامة بدلاً من حصرها في المساجد فقط، وقد لقي هذا العمل ترحيبا وانتباها من جموع الناس والمارة حيث افتقد أهل قطاع غزة هذه السنة لسنوات طويلة، وقد تبع الجمع عدد من المتواجدين بالأسواق، كما شاركهم في التكبير كثير من الناس أثناء مرورهم بهم.
هذا وقد اختتم التجمع بدعاء أمن عليه الحاضرون بأن يعجل الله بالفرج وأن يعيد هذا العيد والمسلمون ينعمون بحكم الإسلام تحت راية دولة الخلافة.
لمشاهدة الفيديو
" />
المزيد من الصور
 
 
16-11-2010