الرئيسية - للبحث
 
عقد شباب حزب التحرير في رأس الجورة / الخليل محاضرة بعنوان "الصيام يدفع صاحبه للعمل" بعد صلاة عصر الجمعة 3-9-2010 الموافق للرابع والعشرين من رمضان 1431 للهجرة في مسجد الحاجة زهرة في منطقة قيزون.
وقد أكد المحاضر على أن الأصل في عبادة المسلم من صلاة وصيام وزكاة وغيرها أن تدفعه للتفكير في إرضاء الله عز وجل عن طريق العمل للتغيير وعدم الاكتفاء بالعبادات الفردية. وأن المسلم أثناء صيامه وقيامه يتفكر في حال الأمة وكيف تسام سوء العذاب صباح مساء على أيدي أعداءها وكيف أن ثرواتها منهوبة وكيف أنها تقهر كل يوم وفي كل مكان.
كما أكد المحاضر على وجوب أن يتفكر الصائم في سبب البلاء الذي يعيشه المسلمون وهو غياب وحدتهم ودولتهم. كما بين المحاضر أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتغيير الواقع الفاسد في حياتنا واجب على المسلمين وعليهم أن يصححوه حتى يرضى الله عنهم وأنه لا يقل وجوبا عن صلاتهم وصيامهم وحجهم وأن أمر الحكام ونهيهم ومحاسبتهم وتغييرهم هو جزء من هذا الواجب حتى نحكم بسلطان الإسلام.
ودعا المحاضر الحضور إلى أن يجعلوا رمضان دافعا للتفكير والعمل من أجل تغيير حالنا والانقلاب على أوضاعنا وتحكيم شرعنا وإقامة دولتنا دولة الخير والعز.
وقد أنهى المحاضر حديثه بالدعاء أن يفرج الله كرب المسلمين وأن يقيم دولتهم ويرفع رايتهم ويجمع كلمتهم على أتقى رجل منهم.
4/9/2010