الرئيسية - للبحث
 
ضمن فعاليات شهر رمضان المبارك عقد شباب حزب التحرير في قرى جنوب غرب رام الله درساً حاشداً بعنوان "مخالفة الميثاق ترفع الاستحقاق"، وذلك بعد صلاة عصر يوم السبت 28/8/2010 في مسجد بدو الرئيس، وقد حضر الدرس جمعٌ غفيرٌ من الناس.
تحدث المدرس في درسه عن الميثاق الذي أخذه الله على بني إسرائيل وكيف أنّهم نقضوه بقتلهم الأنبياء وكفرهم من بعد الإيمان، وكيف أنّ الله عاقبهم وجعل قلوبهم قاسية ونزع منهم هذا الميثاق الذي هو بمنزلة وسام شرف وتكريم، وأخذه من بعدهم على النصارى الذين هم أيضا نقضوه، فضرب الله قلوبهم ببعض وجعل العداوة بينهم ثم نزعه منهم وأخذه على أمة محمد صلى الله عليه وسلم.
وبين كيف أنّ الأمة حين التزمت دين ربها وطبقت شرعه في الأرض سادت الأمم والشعوب، ولما لم تلتزم بميثاق الله ونقضت عرى الإسلام، وكان أولها نقضاً الحكم بما أنزل الله، ثم تلتها العرى تنقض عروةً عروةً أذاقها الله الذل بأنّ سلط عليها عدواً فرق شملها وحكمها بغير ما أنزل الله ونزع البركة من الأرض. وأكد على أنّ الأمة لن تعود إلى سابق مجدها وعزها إلا إذا أخذت بميثاق الله والتزمت به وطبقت شرعه في الأرض.
وأخيراً دعا المدرس الحضور إلى اغتنام شهر رمضان وتجديد العهد والميثاق مع الله بالعمل مع العاملين المخلصين لاستئناف الحياة الاسلامية بإقامة دولة الخلافة .
وبالرغم من تواجد عدد من عناصر الأجهزة الأمنية داخل المسجد وخارجه إلا أنّ الدرس عُقد وانتهى بهدوء.
1-9-2010