الرئيسية - للبحث
 
من الأرشيفأعلن شباب حزب التحرير في كفر عبوش عن المحاضرة التي عزموا على عقدها يوم الخميس المنصرم 19/8/2010م عقب صلاة العصر مباشرة، عبر الملصقات والدعوات الفردية، وتضمن الإعلان اسم المحاضر وهو الدكتور محمد عفيف شديد.
وجراء ذلك هرولت أجهزة السلطة القمعية في التاريخ المذكور وقامت باحتجاز الدكتور شديد ومنعه من الذهاب إلى قرية كفر عبوش الواقعة بين طولكرم وقلقيلية حتى انقضاء موعد المحاضرة.
ومع ذلك كله عقد شباب الحزب في كفر عبوش محاضرتهم في المكان والزمان المعلنين وحاضر فيها الشيخ حمد طبيب، وأعلم الناس بتصرف السلطة الغوغائي والقمعي والذي يجسد محاربتها لحملة الدعوة ولدعوة الخلافة وسياستها القائمة على القمع والبطش.
في البداية تناول المحاضر الحديث عن شهر رمضان وكيف أن هذه العبادة يجب أن تقوي الصلة بالله عزوجل وأن يتحقق فيها غاية الصوم (لعلكم تتقون).
ومن ثم عرج المحاضر على موضوع المحاضرة (الثبات على الحق) بالتفصيل؛ حيث بين المحاضر أن الله عزوجل أمرنا بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأمرنا بالصبر والثبات على ذلك واستعرض عدداً من آي الذكر الحكيم التي تدل على ذلك بالشرح والتفصيل شارحاً واقع الدعوات وواقع ما لحق بأصحابها ومدى ما عانوه جراء حملهم للدعوة ومدى صبرهم.
وتعرض المحاضر لمكر الكفار بالأمة وبحملة الدعوة وكيف أن هذه الدعوة ستمضي إلى غايتها وأن كل البطش والظلم لن يحول بينها وبين غايتها.
ودعا المحاضر الحضور إلى أن يمضوا في طريق الحق وأن يثبتوا عليه وبشرهم بدنو النصر والخلافة مستعرضاً النصوص الشرعية التي تدل على ذلك.
20-8-2010م