الرئيسية - للبحث
 
عقد شباب حزب التحرير في مدينة قلقيلية اليوم الجمعة العاشر من رمضان أولى محاضراتهم ودروسهم الحاشدة في مسجد أبي عبيدة بعد صلاة العصر مباشرة، تحت عنوان "مهنئين ومذكرين" حاضر فيها الشيخ رائد هرش.
هنأ المحاضر المسلمين بقدوم شهر رمضان شهر الانتصارات، وذكرهم بحقائق هامة منها غاية خلق الإنسان رابطاً حاضر الأمة بماضيها لاستنهاض الهمم للعمل لإقامة الخلافة مبيناً أن هذا الأمر يتم على ثلاثة صعد:
1.       صعيد أهل القوة والمنعة حيث أن الواجب الملقى على عاتقهم أن يعطوا النصرة للعاملين لاستئناف الحياة الإسلامية حيث يتم بيعة رجل من المسلمين بيعة انعقاد على الحكم بكتاب الله وسنة رسوله.
2.       من شرائح المجتمع الحية والفاعلة من طلاب وشباب وغيرهم حيث دعاهم المحاضر للإقبال على ثقافة وحلقات حزب التحرير ليتعلموا مبدأ الإسلام بوصفه سلاح التغيير الوحيد.
3.       من المسلمين الذين لم يتمكنوا من الدخول في الحزب والانتظام في حلقاته فإن الواجب عليهم أن يكونوا عوناً وأنصاراً للعاملين للخلافة فيقبلوا على ثقافة الحزب وكتبه وإصداراته ومحاضراته ودروسه ومسيراته فيكثروا السواد ويغيظوا الكافرين والمنافقين.
 
وقد كان لافتاً للنظر التواجد الأمني المكثف من أجهزة السلطة التي لم تقم وزناً لحرمة هذا الشهر الفضيل حيث أحاطوا بالمسجد فترة انعقاد المحاضرة وعقب الانتهاء منها قاموا بمصادرة معدات الصوت التي تم استخدامها داخل المسجد جراء منع الأوقاف للشباب من استخدام مكبرات المسجد واعتقلوا احد أعضاء الحزب وحاولوا اعتقال آخر، وقد قامت تلك القوات بالتجول في شوارع المدينة بشكل مستفز لمشاعر المسلمين في شهر الصيام.
 
20-8-2010م