الرئيسية - للبحث
 
 
 
في الذكرى التاسعة والثمانين لهدم دولة الخلافة، أحيا شباب حزب التحرير في الخليل في مسجد خباب هذه الذكرى بنداءً أبرقوه إلى المسلمين عقب صلاة الجمعة 9/7/2010خارج المسجد وسط ووسط جموع المصلين،  حيث  تم تذكير الناس بما ألم بالأمة بعد هدم دولة الخلافة من ويلات ومصائب، وما فقدته بغيابها، كذلك دعوتها للسير في ركب العاملين لهذا الفرض العظيم، ونوه النداء إلى حتمية فشل الغرب وأعوانه من منع هذا الوعد الرباني من التحقق ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا.
وتخلل الكلمة توجيه الدعوة لحضور المؤتمر الذي ينظمه الحزب في رام الله في السابع عشر من الشهر الجاري.
 
وفي خضم النداء انطلقت الهتافات المؤيدة للخلافة، والمنددة بالقومية والوطنية والعلمانية، والمنادية للجنود بالتحرك لاقتلاع كيان يهود.
 
ورافق العمل رفع لرايات العقاب في الشارع العام .
 
ومع انتهاء الكلمة، قدمت إلى المكان ألأجهزة الأمنية، التي تعرقلت في الوصول نتيجة الازدحام الشديد وجموع المصلين الكبيرة، وما أن فرغ المكان من الناس حتى استطاعت قوات من أجهزة السلطة الوصول لمحيط المسجد وسط صراخهم على الناس والسائقين لإخلاء الطريق لهم للوصول إلى باب المسجد. حيث قدمت بعض من سياراتهم وهي تشهر بنادقها من النوافذ، وما أن وصلوا خاب مقصدهم، حيث كان المكان خاليا، ولم يكتفوا منصرفين إلى أوكارهم وجحورهم، بل أحاطوا بالمسجد، ودخله بعض من أزلامهم في محاولة فاشلة لإرهاب من وجد فيه.
 
وقد ندد من كان حاضرا بهذه التصرفات الهمجية الحمقاء، بل وتعمد الناس إعاقة مرورهم لكي لا يصلوا إلى مرادهم . في المقابل أثنى الناس على عمل ونشاط شباب الحزب.
 
والحمد لله على منه وفضله .
 
13/7/2010 م

" />