الرئيسية - للبحث

 

أحيا شباب حزب التحرير في بيت أمين- قلقيلية الذكرى التاسعة والثمانين لهدم الخلافة بدرس حاشد حضره العديد من أهل القرية والمؤيدين لحزب التحرير.
فقد تم عقد درس بعنوان: (دروس وعبر في ذكرى هد الخلافة)
 
•        تحدث المحاضر في البداية عن الدروس والعبر المستفادة من إحياء هذه الذكرى الأليمة.
•        بين المحاضر الظلم والجور والشقاء الذي يعيشه المسلون نتيجة غياب حكم الإسلام ودولة الإسلام وتحكم الكفار بمصير المسلمين وثرواتهم منذ تسعة وثمانون سنة حيث لم يذق فيها المسلمون طعم العزة والعدل.
•        ذكر المحاضر أيضا أن الدعوة التي انطلقت من القدس صارت دعوة عالمية يفهمها كل الناس على اختلاف لغاتهم وألوانهم حتى صارت تذكر على كل لسان واصبحت مطلبا للناس في كل مكان.
•        بين في كلمته أيضا أن الكفار يعادون هذه الدعوة بكل الطرق والوسائل التي يملكون من إعلام وعلماء سلاطين وآلات قمع .
•        بين المحاضر في كلمته إن الغرب وراء الفتن والحروب الدائرة بين المسلمين وليس أخرها الاقتتال الدائر في قرغيزيا وافتراءاً يقولون بأن الصراع عرقي بين الاوزبك والقرغيز .
•        حتمية انهيار الرأسمالية كما انهارت الشيوعية من قبل وان الخلافة قائمة لا محالة بأذن الله.
•        ختم المحضر كلمته بدعاء مؤثر أمن عليه الحضور.
 
12-7-2010م