الرئيسية - للبحث

 

بمناسبة حلول الذكرى الـ (89) لهدم الخلافة، وفي إطار فعاليات حزب التحرير العالمية لحشد التأييد لإقامة الخلافة من جديد، قام حزب التحرير في قطاع غزة بفعاليات عديدة تستهدف إيجاد حالة من الوعي العام على عظم وأهمية العمل لإقامة الخلافة التي لا قيام للدين إلا بها، ولا حل حقيقي لقضايا المسلمين كقضية فلسطين إلا بها .
 
وقد قام الحزب بحملة دعائية حول الخلافة شملت قطاع غزة، تضمنت يافطات في الأماكن العامة، وشعارات زينت الجدران، وبوسترات تدعو للمهرجان الذين سيقيمه في مدينة غزة- أرض المقوسي الثلاثاء عصرًا، بالإضافة إلى الدعاية الصوتية في الإذاعات المحلية وكذلك دعاية نشرت في الصحف .
 
ومما يلفت النظر أن شباب حزب التحرير قاموا بتهيئة بعض الجدران للكتابة عليها، فتفاجئوا بوجود شخص يشرع بالكتابة عليها عن الخلافة، فإذا به خطّاط وفنان معروف يقول لهم: أنا أريد أن أعمل شيئًا لله في هذا الأمر العظيم، فبارك الشباب فعله وأثنوا عليه، فكتب شعارات: الخلافة هي الحل وما سواه ضياع، و الخلافة مطلب وواجب، ويُذكر أن مثل هذه الحادثة تكررت في الأعوام الماضية حيث تبرع كذلك خطّاطون من حركات إسلامية للكتابة حول الخلافة، مما يؤكّد للجميع بأن الخلافة مطلب الأمة فعلاً وهي تواقة بجميع أبنائها لخلافة تجمع شمل الأمة وتعيد لها كرامتها المسلوبة.
 
هذا وقام الحزب في قطاع غزة قبل ذلك بخطب للجمعة ودروس حول هذه الذكرى الأليمة، حيث قام شبابه بإعطاء العديد من الدروس في مساجد القطاع لافتين النظر إلى أهمية ووجوب العمل لهذا الفرض العظيم، ومذكرين بالمآسي التي ألمت بالمسلمين جراء هدم الخلافة.
وكان قد لفت أنظار الخطباء ليذكروا الأمة بالأهمية القصوى لفرض الخلافة العظيم، وهو ما تجاوب معه عدد من الخطباء لإدراكهم أهمية العمل لإقامة الخلافة وإنها فرض عظيم لا يخص حزب التحرير فقط بل هو يشمل المسلمين جميعا.
 
بالإضافة إلى توزيعه عشرات آلاف النشرات بعد صلاة الجمعة الماضية حول نفس الأمر، دعا فيها إلى المسارعة للعمل مع الحزب لإقامة الخلافة القائمة قريباً بإذن الله.
 
وقد قام الحزب بفعالية مميزة وهي عرض فيلم وثائقي بعنوان: الخلافة سبيل الخلاص، في الساحات العامة في كل من مدينة غزة في ميدان فلسطين وعدة مواقع أخرى، ومدينة بيت لاهيا شمال القطاع، ومدينتي رفح وخانيونس جنوب القطاع، ومدينة دير البلح، ومخيمي النصيرات والبريج وسط القطاع، ما لفت الأنظار وأثار الإعجاب.
 
وقال مصدر في المكتب الإعلامي للحزب في قطاع غزة بأن الحزب في غزة يمارس نشاطاته في الدعوة لفعالياته هذا العام دون أي منع على عكس ما قاله الضميري الناطق باسم المؤسسة الأمنية لشبكة معا الإذاعية من أن الحزب محظور في قطاع غزة، وقال المصدر أن فضائية الأقصى تحضر لتصوير بعض الفعاليات الكبيرة التي يقوم بها الحزب في غزة وكان آخرها الندوة التي عقدها الحزب في قاعة رشاد الشوا بعنوان: نظرة في الحق التاريخي وحق العودة.
المزيد من الصور
 
12-7-2010م