الرئيسية - للبحث
 
ضمن فعاليات إحياء الذكرى التاسعة والثمانين لهدم الخلافة والتي أعلن عنها حزب التحرير-فلسطين عبر مكتبه الإعلامي في فلسطين، عقد شباب حزب التحرير في الفوار-الخليل محاضرة بعنوان "أمريكا والغرب يرتعدان من الخلافة قبل قيامها" في مسجد معاذ بن جبل، وذلك بعد صلاة المغرب يوم السبت 3/7/2010.
وقد قدم عريف الحفل عماد (أبو عبد الفتاح) للمحاضرة بكلمة وجيزة ذكر فيها المسلمين بالخلافة في الذكرى التاسعة والثمانين لهدمها مبينا معنى واثر الخلافة في حياة الناس.
ثم حاضر الشيخ عبد الرحمن (أبو عاصم) محاضرة بعنوان "أمريكا والغرب يرتعدان من الخلافة قبل قيامها" تناول فيها نقاطاً عدة من أبرزها:
إن الغرب لم ينجح يوما في صراعه مع الإسلام والمسلمين في تحقيق أي من أهدافه إلا بعد أن نجح في هدم دولة الخلافة.
 ثم ذكر المحاضر شواهد كثيرة من تصريحات ساسة غربيين وقادة أمنيين تبين نظرة الغرب إلى الخلافة القادمة وكيف أنها تدل بشكل واضح على أن الغرب لا ينظر إلى مشروع الخلافة انه مجرد حلم يراود البعض، وإنما هو مشروع يهدد الوجود الغربي ومصالحه في بلاد المسلمين.
ثم بين المحاضر أن هذه التحذيرات الغربية ما هي إلا تعبير عن مدى الرعب الذي تعيشه الحكومات والدول الغربية من الخلافة القادمة وأنها هي الدافع لمحاربة دولة الخلافة القادمة والعاملين لها.
ثم ختمت المحاضرة بدعوة المسلمين إلى هذا الخير، ألا وهو العمل مع العاملين لإعادة سلطان الإسلام ليفوزوا بعز الدنيا وثواب الآخرة إن شاء الله.  
ثم ختم العريف اللقاء بالدعاء بعدما أنهى المحاضر المحاضرة حيث دعا الحضور له ولمن قام على هذا العمل بالخير.
4-7-2010م