الرئيسية - للبحث
 
 
ضمن فعاليات إحياء الذكرى التاسعة والثمانين لهدم دولة الخلافة عقد حملة الدعوة في صور باهر وبحضور حشد غفير من أهل المنطقة، ندوة بعنوان " الخلافة فجر قادم "، وذلك يوم السبت الموافق 3-7-2010م في مسجد العمري.
حيث بدأت الندوة بقراءة آيات من القرآن الكريم تلاها الشيخ سائد ثم بعد ذلك ألقى الشيخ سعيد (أبو عبد الرحمن) محاضرته القيمة بعنوان "الخلافة على منهاج النبوة وحي من الله"، وقد بدأ الشيخ الفاضل في محاضرته بالآية ( "قُلْ إِنَّمَا أُنذِرُكُم بِالْوَحْيِ وَلَا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعَاء إِذَا مَا يُنذَرُونَ " فلماذا الوحي؟ ولماذا الخلافة؟ أمر إذا وقفنا على دلالته أدركنا أهميته وخطورته، وان النقض لعهد الله وعهد رسوله من موجبات تسليط الكفرة عل بلاد المسلمين)، وتحدث عن صورة من الصور المشرقة للخلافة.
وبعد ذلك قارن الشيخ بين تصور الصحابة الكرام للوحي وبين المسلمين الآن، وعرّف معنى الوحي وربطه بالخلافة على أنها شرع ربنا وليست من البشر، فلابد لنا من العمل لإعادة الخلافة لأنها وحي من الله، وذكر مواقف نيرة من سيرة السلف الصالح.
واعتبر المحاضر "أننا نرفض كل الأنظمة الوضعية الموجودة، لذلك يجب على كل مسلم أو حزب أو جماعة أن لا يبدل وحي الله سبحانه تعالى"، وذكر الدليل على أن الخلافة قائمة لا محالة بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم " ...ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ".
وختم الشيخ بالقول "من لا يعمل للخلافة لا يعمل بالوحي، لأن الخلافة هي ما أمرنا الله سبحانه وتعالى بها ولابد من العمل لإعادة الخلافة بجد وهمة، وليحرص كل واحد منا أن يكون له سهم في العمل للخلافة وإعادة الحكم بما أنزل الله. وليعلم جميع المسلمين أن القعود عن العمل للخلافة من أكبر المعاصي." 
وبعد ذلك كانت المحاضرة القيمة الثانية للشيخ عصام أبو عبد الله بعنوان " الخلافة تعني تطبيق الإسلام كاملا وتساويه" بين فيها أن الحكم بما أنزل الله، وتحكيم أحكام الإسلام في جميع شؤون الحياة لا يمكن أن يحصل دون وجود دولة، وقد جعل الإسلام الدولة طريقة لتطبيق أحكام الشرع.
وأبرَزَ الشيخ النقاط التالية :
1.       تعريف الخلافة لغة وشرعا.
2.       ورود ذكر الخلافة في الآيات والأحاديث يعني أنها مصطلح شرعي يؤجر من يستخدمه.
3.       معنى تطبيق الإسلام كاملا.
4.       أصبح المسلمون يتوقون إلى تطبيق الإسلام كاملا، ولكنهم لم يتفهموا بعد الربط بين هذا التطبيق والخلافة نظرا للتشويه المتعمد.
5.       وجود أشكال من أنظمة الحكم اليوم تزعم تطبيق الإسلام ولكنها لا تطبقه كاملا، مما أوجد حالة من الشك عند المسلمين في إمكانية تطبيقه.
6.       الرضا ببعض التطبيق دون البعض الآخر عملا بقاعدة (خذ وطالب)....
7.       الفرق بين نزول التشريع وبين تطبيقه (كلما كان ينزل حكم كان يطبق كاملا) ثم ينسخ فيطبق الناسخ كاملا حتى اكتمل التشريع وطبق كاملا، وقتال المرتدين خير رد على من يقول بالتدرج".
ثم بعد ذلك كانت فترة الأسئلة حيث أجاب كلا المحاضرَين عنها.
واختتم العريف الندوة بالدعاء.
للاستماع
 
4-7-2010م