الرئيسية - للبحث
 
بحضور حشد من أهل القرية وعدد من شبانها وشيبها، عقد شباب حزب التحرير درساً حاشداً في قرية عزون عتمة-قلقيلية حول تربية الأبناء في الإسلام الجمعة 21-5-2010 بعد صلاة المغرب مباشرة في مسجد القرية، ألقى الدرس الشيخ الدكتور محمد عفيف شديد.
وبأسلوبه الشيق وعباراته البليغة التي تختلج مع النفس فتفيضها شوقاً وتملؤها معاني سامية، أتي المحاضر على ذكر أسس تنشئة الجيل الصالح الملتزم بأحكام الإسلام والذي يتطلع لعودته ماثلاً مطبقاً في الحياة.
وبذكر الأمثلة والشواهد التاريخية والسيرة العطرة للصحابة الأبرار وبذكر أحاديث الحبيب محمد وآي الذكر الحكيم ووصية لقمان لابنه أرسى الدكتور عفيف ملامح التربية على أساس الإسلام وطاعة الله وحب رسوله.
وبين الدكتور كيف أن كبار الصحابة كانوا في بدء الدعوة صغاراً فنشئوا على طاعة الله ومحبة رسوله.
وذكر أمثلة من تنافس صغار الصحابة على الطاعة ودعا الحضور ليؤدبوا أبناءهم على الإسلام وطاعة الله وحب رسوله وأن يكونوا عاملين لإقامة الخلافة وليكن مثلهم مثل سعد بن معاذ، وطالب الآباء بأن يكونوا من الصالحين حتى يحفظ الله لهم أبناءهم مصداقاً لقول الله تعالى (وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ).
وختم الدكتور درسه بدعاء ولاقى الدرس ثناءً وإعجاباً من الحضور.
للاستماع
 
 
 24-5-2010