الرئيسية - للبحث
 
وجه الشيخ عمر(أبو فادي) عقب صلاة الجمعة الموافق 14-5-2010من المسجد الأقصى المبارك، صرخة مدوية، دعماً ومؤازرةً وتأييداً للنداء الذي وجهه شباب حزب التحرير في الباكستان إلى أهل القوة والمنعة.
بحضور حشد كبير من المصلين وعقب صلاة الجمعة قام الشيخ وألقى كلمته مذكرا أهل القوة ومعهم المسلمين بمواقف العزة والنصر عندما كان للمسلمين دار ومنعة وأنصار فذكرهم ببدر ومكة والقادسية وعين جالوت، ومن ثم نادى قادة الجيوش الإسلامية مثل قادة جيوش اندونيسيا وباكستان وسوريا وغيرهم في كل مكان من بلاد المسلمين، لإعطاء النصرة وإقامة الخلافة.
وقبل أن يختم الشيخ كلمته بالدعاء دعى المسلمين للعمل لإسئناف الحياة الإسلامية وإقامة الخلافة.
الجمعة من المسجد الأقصى المبارك
14-5-2010م