الرئيسية - للبحث
 
عقد حملة الدعوة في المسجد الأقصى يوم الجمعة الموافق 7\5\2010م درسا حاشدا بعنوان " بيعة العقبة الثالثة " ألقاه الشيخ عصام عميرة، حيث جاء هذا الدرس قبل موعد النداء الذي سيوجهه حملة الدعوة من شباب حزب التحرير في باكستان لأهل القوة والمنعة في الجيش الباكستاني لنصرة الخلافة .
وقد تحدث الشيخ الفاضل عن تعريف البيعة، وهي إعطاء صفقة اليد وثمرة القلب وذكر تعريفها عند ابن منظور في لسان العرب، ثم ذكر الأحاديث النبوية الشريفة التي تتحدث عن البيعة مثل من بايع إماما فأعطاه صفقة يده وثمرة قلبه ..."
وبين الشيخ الحكم الشرعي في البيعة، على أنها فرض على المسلمين جميعا ذكورا وإناثا وتشتمل على العمل بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم والطاعة في العسر واليسر في المنشط والمكره من قبل الأمة .
ثم تحدث عن بيعة العقبة الأولى، ومن ثم عن بيعة العقبة الثانية وهي بيعة الحرب والقتال وذكر بمقتطفات من كتب السيرة حولهما.
ومن ثم تكلم عن النداء الأخير الذي سيوجه لأهل القوة والمنعة في باكستان يوم الأحد وتحدث عن المحاولات العديدة التي قامت بها أجهزة المخابرات ضد شباب حزب التحرير في باكستان.
وتحدث الشيخ عن واجب حملة الدعوة وهو أن يكون خطابهم للأمة خطابا قياديا، أن يكثفوا وعيهم على مرحلة إقامة الدولة فيجب عليهم أن يتعرفوا على أحكام الإسلام وكيفية تطبيقه فلابد من معرفة أحكام نظام الحكم.
أما واجب الأمة فيجب عليها أن تقف مع حملة الدعوة في إقامة الدولة الإسلامية، وان تضغط على أبنائها من أهل القوة والمنعة لنصرة حملة الدعوة ونصرة الله.
أما واجب أهل القوة والمنعة أن يدركوا أنهم جزء من الأمة وأن يقبلوا على حملة الدعوة لمعرفة ما هو المطلوب منهم، وان يثقوا بالله عز وجل وعده، وأن يقدموا على إقامة الدولة وأن لا يكتفوا بتأييد حملة الدعوة بل لابد من أن يكون التأييد والتنفيذ معا.
وفي الختام وجه الشيخ نداء من المسجد الأقصى لأهل القوة والمنعة في كل مكان وخصوصا في باكستان.وختم بالدعاء
7-5-2010م
  للإستماع

 

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements