الرئيسية - للبحث
 
تحت عنوان " مصيبة فلسطين وأهلها تتعاظم "عقد المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين لقاءً متلفزاً و مباشراً عبر صفحة المكتب الإعلامي للحزب في العالم، سلط فيه عضو المكتب الإعلامي للحزب في فلسطين المهندس باهر صالح الضوء على أهم ما يتعرض له أهل فلسطين من مصائب في النواحي السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وذلك بمؤامرة من السلطة وحكام العرب وأمريكا وأوروبا ويهود.
وتحدث عن الدور الخسيس الذي تقوم به السلطة في ملاحقة كل من يفكر في إيذاء يهود ومحاولة المساس بأمنهم و دور السلطة وحملتها الشرسة في ملاحقة من يعارض مشروعها التصفوي كحزب التحرير الذي يقف لها بالمرصاد.
وتناول صالح في لقائه أهم المستجدات السياسية التي طرأت على القضية الفلسطينية، وحملة التضليل التي تقودها السلطة والحكام من أجل حرف المسلمين عموما وفي فلسطين خصوصا، عن الوجهة الحقيقية لتحرير فلسطين، إلى اللجوء إلى الغرب ومؤسساته وجمعياته والطرق السلمية والقانونية في التعامل مع دولة يهود. وبين دور أمريكا الخبيث في رعاية الفساد ورجالات السلطة والمؤسسات التي تعمل على علمنة وتغريب المجتمع في فلسطين.
ووجه رسالة إلى أهل القوة وإلى المسلمين في العالم من أجل التحرك لنصرة فلسطين وأهلها وإيقاف دحرجة القضية وتقزيمها المستمر. وطالب المسلمين في فلسطين بالصبر والصمود في وجه المؤامرات والعمل على إفشال مشاريع السلطة الاستسلامية.
هذا وقد أجاب صالح على عدد من الأسئلة التي وُجهت له عبر قاعة المكتب الإعلامي للبث الحي.
16/4/2010
لمشاهدة الفيديو
 

" name="movie" /> " />