الرئيسية - للبحث
 

 

 
في إطار عمل حزب التحرير على الصعيد الفكري والثقافي المنبثق عن الفهم للإسلام بوصفه مبدأ ونظام حياة، وحرصا من شباب الحزب على تنقية أبناء المسلمين وهم يعيشون في وسط أجواء مسمومة بفعل مناهج التعليم المضللة وكثير من وسائل الإعلام المسمومة، فقد عقد شباب حزب التحرير في قطاع غزة محاضرتين عامتين بعنوان "تربية الأبناء في الإسلام" وذلك على النحو التالي:
 

 

•        محاضرة في النصيرات من المنطقة الوسطى وذلك يوم الأحد الموافق 11/4/2010، وذلك في مسجد سيد قطب بعد صلاة العشاء.
 

 

•        محاضرة في شمال قطاع غزة "بيت لاهيا" وذلك يوم الاثنين الموافق 12/4/2010، وذلك بعد صلاة المغرب في مسجد عز الدين القسام.

 

وقد تحدث فيها المحاضر عن مسئولية الآباء والأمهات في إنشاء الأبناء على طاعة الله قبل فوات السن الذي يكون فيه الأبناء مهيئين لذلك، ولم يقبل أعذار الآباء الذين يتغيبون عن بيوتهم لمدة طويلة بأعذار شتى ..

 

وتحدث المحاضر عن قواعد التربية في الإسلام وهي ما سماها قواعد الربط: الربط العقائدي والربط الروحي والربط الفكري والربط الاجتماعي : (فلابد من ربط الولد بروابط اعتقاديه وروحية وروابط فكرية، وروابط تاريخية وأخرى اجتماعية إلى أن يتدرج يافعا فشابا إلى أن يصبح رجلا كي يصبح عنده من مناعة الإيمان وبرد اليقين وحصانة التقوى – ما يجعله يستعلي على الجاهلية ويهزأ بها ويكون ثورة على كل من يقف من نظام الإسلام موقفا معاديا).

 

وعن الربط العقائدي قال: (فواجب المربي أن يغرس في الولد حقيقة الإيمان بالله عز وجل وملائكته وكتبه ورسله والقضاء والقدر خيرهما وشرهما من الله تعالى ..).

 

وعن الربط الروحي قال: (ويتضمن ربط الولد بالعبادة وبيوت الله، وحب الله ورسوله وآل بيته ومعاهدة القرآن الكريم، وتعويده على النوافل ..)
 
وعن الربط الفكري: (وأقصد بذلك ربط الولد بنظام الإسلام دينا ودولة وبتعاليم القرآن دستورا وتشريعا وبالعلوم الشرعية منهاجا وأحكاما وبالتاريخ الإسلامي روحا وقدرة وبالثقافة الإسلامية وبمنهجية الدعوة الإسلامية اندفاعا وحماسا)
 
ثم اختتمت كلتا المحاضرتين بضرب أمثلة مشرقة للأولاد الذين تربوا على يد الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته وأصبحوا فيما بعد قادة الأمة،

 

وهذا وقد أجاب المحاضر على أسئلة الحضور.
 

 

13/4/2010