الرئيسية - للبحث
 
بحضور حشد من أهل القرية ووجهائها عقد شباب حزب التحرير في قرية وادي فوكين, التي تقع غرب مدينة بيت لحم, محاضرة بعنوان "الشباب المسلم ودوره في عملية التغيير", وذلك يوم السبت الموافق 27/3/2010 في قاعة النادي الرياضي للقرية.
 حاضر فيها الأستاذ عبد الرحمن, حيث تحدث فيها عن الواقع الذي وصلت إليه الأمة من ذل وهوان بسبب غياب الحكم بما أنزل الله، وذكر الأمة بماضيها وخيريتها ودعا الأمة لتغيير واقعها وركز في محاضرته على الشباب.
 ثم بين المحاضر دور الشباب المسلم في عملية التغيير وما هو دورهم في هذه العملية، ودورهم في نصرة دين الله وذكر أمثلة على ذلك من سيرة الصحابة رضوان الله عليهم مهاجرين وأنصار، فكان الصحابة الشباب من خيرة الدعاة وخيرة العلماء وخيرة المجاهدين، وأمثلة أخرى من التاريخ الإسلامي، حيث قاد الشباب فتوحات عظيمة في عهد الدولة الإسلامية، نشروا فيها الإسلام رسالة هدى ونور.
وأظهر أن دور الشباب ليس الكد والتعب وتحصيل لقمة العيش، أو إنهاء دراسة جامعية فقط، بل إن دورهم أن يكونوا من الغرباء الذين يصلحون ما أفسد الناس. وأنه ليس بالمستحيل أن يكون الشاب بطلا ونجما من أبطال الدعوة والكفاح، وقصص الشباب حاملي الدعوة الأبطال في أيامنا هذه كثيرة.
وأكد أن الدور في التغيير ليس مقصورا على فئة الشباب، بل تشمل المسئولية الأب والأم وتشمل الرجال والشيوخ والنساء، حيث أن التغيير هو مطلب جميع المسلمين، وأن العمل المبني على الإيمان هو الطريق للوصول إلى إيجاد قائد للمسلمين يحكم بالإسلام.
 كما وبين كيف تكون عملية التغيير الجذري التي تنهض الأمة الإسلامية وتنتشلها مما هي فيه من ذل وهوان, وأن ذلك لا يكون إلا بقيام دولة الإسلام، وفق ما جاء به الشرع، مقتدين بطريقة رسول الله صلى الله عليه وسلم في إقامة دولة الإسلام.
 وفي الختام أجاب المحاضر على أسئلة الحضور الذين تفاعلوا مع المحاضرة.
28-3-2010