الرئيسية - للبحث

 

 
عقد شباب حزب التحرير في بلدة إذنا درساً حاشداً حضره جمع غفير من الناس والوجهاء والمهتمين بعد صلاة المغرب من يوم
السبت 27/3/2010م في المسجد العمري الكبير بعنوان: القدس صراع عقائدي أم ارث تاريخي قدمه الأستاذ نعيم (أبو محمود).
حيث ربط المدرس الأقصى بعقيدة المسلمين وبين كيف أن المسلمين ما هدأ لهم بال ولا قر لهم قرار إلا بعد أن فتحوا بيت المقدس وجمعوا بين الأخوين المسجد الحرام والمسجد الأقصى.
وبعد سقوط القدس بيد الصليبين والجرائم التي ارتكبوها جاء صلاح الدين ووحد الشام ومصر واسترجع بيت المقدس إلى حظيرة الإسلام.
ثم تعرض المدرس لتسليم الانجليز وعملاء العرب، القدس ليهود، وذلك بعد هدم الخلافة.
وبين أن تحرير بيت المقدس لن يكون إلا بزحف جيوش الخلافة الراشدة لبيت المقدس مستدلاً بحديث عبد الله بن حواله.
وفي ختام الدرس بين المدرس أن ارتباط المسلمين ببيت المقدس هو ارتباط عقائدي وليس ارتباطاً تاريخياً.
وبعد انتهاء الدرس دار حوار بين الحضور والمدرس حول فحوى الدرس وما يتعرض له بيت المقدس هذه الأيام وأجابهم على تساؤلاتهم.
وقد أثنى الحضور على المدرس وما ذكره من معلومات قيمة حتى قال أحدهم لقد أبدعتم حشداً ودرساً ومدرساً.
28/3/2010