الرئيسية - للبحث

 

بحضور حشد من أهل جنين، من الأساتذة والوجهاء وعموم الناس، عقد شباب حزب التحرير في المسجد الكبير وسط جنين محاضرة في الذكرى السادسة والثمانين لهدم الخلافة وفق التأريخ الميلادي بعنوان "بالخلافة وحدها تحفظ مقدسات المسلمين وتحقن دماؤهم"، حاضر فيها الأستاذ عبد الرحمن الزيود.
 
وقد بين المحاضر أن الخلافة هي المخلص الوحيد والحامي والمدافع عن الدماء والمقدسات، وبين كيف آلت إليه حال المسلمين في شتى أرجاء المعمورة وما آلت إليه أحوال مقدسات المسلمين في ظل حكم الأنظمة المتسلطة على رقابهم، وتطرق لما أصاب مقدسات المسلمين في فلسطين من اعتداءات على المسجد الأقصى وضم المسجد الإبراهيمي ومسجد بلال لقائمة التراث اليهودية وسط تخاذل الحكام والأنظمة.
 
ثم أتى المحاضر على ذكر أمثلة من تاريخ الأمة المشرق في ظل الخلافة وكيف انبرى الخلفاء للدفاع عن كرامة الأمة وكيف نشروا الهداية للعالمين.
 
وذكر المحاضر النصوص الشرعية التي تبشر بعودة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة وأن بشائرها تلوح في الأفق وأن أوانها قد آن.
 
وختم المحاضر بدعاء أمن عليه الحضور بحرارة.
 
7/3/2010
للإستماع