الرئيسية - للبحث

 
أجرى المكتب الإعلامي لحزب التحرير لقاءً متلفزاً مع الأستاذ علاء أبو صالح عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، تضمن اللقاء القاء الضوء على الحراك السياسي الأخير الذي تشهده المنطقة وعلق الأستاذ علاء أبو صالح على بعض مجريات الأحداث، كما تطرق إلى المخططات الأمريكية للمنطقة ومصير حل الدولتين وبين عدم جدية الإدارة الأمريكية الحالية في فرض حلول لقضية فلسطين لما يعتريها من ضعف ووهن وجراء الملفات الأخرى التي تثقل كاهلها من مثل قضايا الوضع الداخلي الأمريكي والأزمة المالية وقضية العراق وأفغانستان .
وعاب أبو صالح أن يكون مفاتيح حل قضية فلسطين بيد أوروبا وأمريكا، منكراً تفريط السلطة بأرض فلسطين والذي وثقه تصريح فياض الأخير في مؤتمر "هرتسيليا" عندما دعا إلى إقامة دولة على 22% من أرض فلسطين لاغير.
واعتبر أبو صالح أن مستقبل قضية فلسطين سيبقى بين أخذ ورد وشد وجذب إلى أن ينادي منادي من السماء أن أميركم فلان ولن تحل قضية فلسطين سوى بزحف جيوش المسلمين نحو فلسطين فتطهرها من رجس يهود.

" name="movie" /> " />