الرئيسية - للبحث

شباب حزب التحرير يعقدون درسا في دورا- الخليل في ذكرى هدم الخلافة

 

بمناسبة الذكرى الثامنة والتسعين لهدم دولة الخلافة عقد شباب حزب التحرير درسا حاشدا تحت عنوان "الخلافة نصر من الله وفتح قريب" في مسجد دورا الكبير في دورا السبت 6-4-2019بعد صلاة الظهر.

 

قارن فيها  المدرس حال المسلمين في كل بقاع الأرض وكيف أنهم يعانون بسبب غياب سلطانهم الذي وصفه النبي صلى الله عليه وسلم في قول: (إِنَّمَا الْإِمَامُ جُنَّةٌ يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ وَيُتَّقَى بِهِ)، وبين حال المسلمين قبل إقامة دولة الإسلام في المدينة المنورة و حالة الضعف التي كان يكابدها المسلمون قبل قيامها، والطريقة الشرعية التي اقام بها الرسول عليه السلام دولة الإسلام من خلال مخاطبة أهل القوة من الكفار، واستنكر المدرس تعجب البعض من طلب النصرة من جيوش المسلمين التي تشهد بلا اله الا الله محمد رسول الله وقد طلبها من قبائل كافرة بعد دعوتهم للإسلام .

 

 وبين المدرس كيف أن قبيلة بنو شيبان وضعوا شرطا لإعطاء النصرة للرسول صلى الله عليه وسلم وهو مقاتلة العرب دون الفرس فرفض الرسول ذلك الشرط بقوله "ما أسأتم في الرد إذ أفصحتم بالصدق، وإن دين الله عز وجل لن ينصره إلا من حاطه من جميع جوانبه، أرأيتم إن لم تلبثوا إلا قليلاً حتى يورثكم الله تعالى أرضهم وديارهم ويفرشكم نساءهم، أتسبحون الله وتقدسونه؟"، وأكد المدرس من خلال تلك الحادثة  على أن إعطاء النصرة للدين يعني أن "الخلافة نصر من الله وفتح قريب " وأن إقامتها الآن تعني عودة سلطان الأمة وتحرير البلاد والفتوحات التي ستصل روما كما وعد المصطفى عليه الصلاة والسلام .

 

 وأكد المدرس للحضور ضرورة العمل لإعادة دولة الإسلام وإعادة الخلافة التي هي نصر من الله وفتح قريب.

 

واختتم الدرس بالدعاء للمسلمين بالفرج والنصر والتمكين

 

.