الرئيسية - للبحث

أمسية رمضانية ببيت فجار تناقش العمل للتغيير ومتطلباته

غصت قاعة نغم في بيت فجار بالحضور الذين استجابوا لدعوة شباب حزب التحرير للحضور للأمسية الرمضانية الفكرية التي استضافوا فيها الشيخ عصام عمير أبا عبد الله. وقد دار الحديث فيها حول العمل للتغيير وأهميته ومتطلباته، وأنه بحاجة إلى الاصرار والتحدي والكفاح والتخطيط وقبل ذلك التوفيق من الله.

وذكر عميرة أن المسلمين قد مروا بعملية التغيير الإيجابي الأول الذي نتج عنه الدولة الإسلامية الأولى في المدينة المنورة، ثم عملية التغيير السلبي الأول الذي هدمت فيه دولة الخلافة، وأننا اليوم نسير في عملية التغيير الإيجابي الثاني الذي سينتج عنه قيام دولة الخلافة الراشدة الثانية. ولن يكون هناك تغيير سلبي ثاني، أي أن دولة الخلافة  الثانية الحقيقية بعد قيامها لن تهدم مرة أخرى، وأن المسلمين اليوم بحاجة إلى المزيد من حملة الدعوة لا إلى المزيد ممن يحملون بطاقة عاطل عن حمل الدعوة.

وقد تفاعل الحضور مع الموضوع، وظهر ذلك من خلال الإسئلة والنقاش الذي استمر إلى فترة متأخرة من الليل. وقد ختم اللقاء بالدعاء الذي أمن عليه الحضور.