الرئيسية - للبحث

حزب التحرير يعقد أمسية فكرية سياسية في الخليل

ضمن سلسة الأمسيات الرمضانية التي ينظمها حزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين بهدف التواصل مع أبناء الأمة والإجابة على ما يدور في أذهانهم من تساؤلات والاستماع لهم ومناقشتهم، قام الحزب بعقد أمسية سياسية في الخليل ليلة أمس الخميس لمناقشة بعض القضايا والأزمات السياسية الحاصلة في العالم وتبيان واقع هذه الأزمات ومن يقف وراءها، حضرها جمعٌ من الضيوف المهتمين بالأمة وقضاياها.

حاضر في الأمسية وأدار الحوار فيها الدكتور مصعب أبو عرقوب عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين والدكتور إبراهيم التميمي.

استهل الدكتور أبو عرقوب الأمسية بالحديث عن ضرورة الاهتمام بالقضايا السياسية خاصة تلك التي تهم المسلمين وأهمية ذلك في كشف مخططات المستعمرين والتصدي لها وإفشالها.

وفي ذات السياق تطرق الدكتور التميمي إلى أبرز الملفات والقضايا السياسية وبيّن أن الدولة التي تمسك بمعظم تلك الملفات وتثير تلك الأزمات وتتلاعب بمصائر الدول والشعوب هي الولايات المتحدة الأمريكية، وأنّ هذه الدولة بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وفي ظل التراجع الأوروبي وعدم وجود دولة للمسلمين وصلت إلى مرحلة من العنجهية والتعجرف، وهو ما يدعو إلى غذ الخطا والمسارعة إلى إقامة الخلافة الإسلامية التي ترعى شؤون المسلمين وتتصدى للعنجهية الأمريكية.

وهذا وتفاعل الحضور مع الأمسية فطرحوا العديد من الأسئلة المتعلقة بالسياسة الدولية والموقف الدولي وما أنتجته تلك السياسة وتلك الدول من أزمات في بلاد المسلمين وحقيقة ما يُحاك للأمة من مؤامرات وخاصة ما يسمى بصفقة القرن، وما الذي يُراد من هذه الصفقة وكيفية التصدي لها، وبعد انتهاء الأمسية أثنى الحضور على الحوار والنقاش.

8/6/2018