الرئيسية - للبحث

محكمة العدل العليا في روسيا ترفع الحكم على أحد أعضاء حزب التحرير من سبع سنوات سجن الى خمس عشرة سنة

أورد موقع ريديو فري يوروب خبر قيام محكمة العدل العليا في روسيا بزيادةفترة حكم أحد أعضاء حزب التحرير بالسجن من سبع سنوات الى خمس عشرة سنة. وأوضح الموقع أن الشاب رسلان زيتلاييف الذي يبلغ من العمر 27 عاما من شبه جزيرة القرم، كان قد حُكم عليه في شهر أيلول سنة 2016 بالسجن لمدة سبع سنوات، لكن الإدّعاء العام استأنف الحكم بحجة أن الحكم كان مخففا، فاستجابت المحكمة العليا للادّعاء وحكمت عليه بالسجن لمدة اثني عشرة سنة في شهر نيسان الماضي، إلا أنالإدّعاء العام صرّح بالقول أن رسلان يستحق عقوبة أقسىلأنه المؤسس لحزب التحرير في القرم،فاستأنف الحكم مرة أخرى فرفعت المحكمة الحكم عليه بالسجن أمس الخميس الموافق 27/7 الى خمس عشرة سنة.

ونقل موقع كريميا سوس عن محامي رسلان قولهبأن المحكمة تجاهلت حجج الدفاع وأهملتها تماما.كما نقل نفس الموقع عن محامٍ آخر انتقاده لما حدث بالقول "كيف يمكن لمحكمة إصدار حكم آخر بناءً على نفس الأدلة ونفس نتائج التحقيق التي كانت في الجلسة السابقة".

انتهت الترجمة

إنّ موافقة المحكمة العليا الروسيةعلى استئناف المدّعي العام مرّتيْن وزيادة الحكم على عضو حزب التحريرفي المرّتيْن، وتجاهلها لحجج الدفاع. وقيام المحكمة العليا من قبل بحظر حزب التحرير سنة 2003 دون وجود ممثل عن الحزب لسماعوجهة نظره، وما تبع ذلك من ملاحقات لشباب الحزب والتضييق عليهم واعتقالهم، كل ذلك وغيره يدل على حقد روسيا على الإسلام والمسلمين وبشكل أخص على شباب حزب التحرير، الذين يعملون على تحرير الأمة الإسلامية من الاستعمار والنفوذ الغربي. لكن حقدها هذا لن ينفعها وسيكون وبالا عليها عندما تقوم الخلافة على منهاج النبوة قريبا التي ستنتقم من كل من آذى المسلمين وظلمهم. وإنّ غدا لناظره قريب.