الرئيسية - للبحث

الحكومة الروسية المجرمة تقوم بعمليات خاصة لمحاولة التخلص من حزب التحرير في جزيرة القرم

نشر موقع وكالة الأخبار الروسية تاس نقلا عن مسئول لجنة القرم للجماعات الإثنية، خبر قيام الأجهزة الأمنية الروسية في جزيرة القرم بعملية خاصة، للتخلص من حزب التحرير في مدينة بخشزاري يوم الخميس. وقال المسئول أن "قيام مسئولي الأجهزة الأمنية بعدد من العمليات الخاصة يهدف إلى التعرف على نشطاء حزب التحرير، وقد حذرنا سكان جزيرة القرم مرارًا وتكرارًا من أن قوى خارجية ستكتشف أي وسائل ممكنة لاختراق جزيرة القرم، لذلك فإن مهمة الأجهزة الأمنية هي لإحباط تلك الجهود.."

وكانت وكالة تاس قد نقلت سابقا اعتقال أحد عشر شخصًا شاركوا في نشاطات الحزب خلال العام المنصرم. وأشارت الوكالة الى عالمية الحزب وأنه حزب ديني وسياسي وإلى تأسيسه سنة 1953، وأن هدفه إزالة الحكومات غير الإسلامية واستئناف حياة إسلامية حقيقية للمسلمين.

وقالت المدعية العامة الروسية السابقة لجزيرة القرم، التي تعمل كعضو في مجلس الدومة الآن لوكالة تاس أن حزب التحرير كان يعمل في جزيرة القرم منذ سنوات عديدة. وأكّدت الوكالة على أن الحزب لم يكن محظورا عندما كانت جزيرة القرم جزءً من أوكرانيا.

انتهت الترجمة

إن أعمال الأجرام التي يقوم بها المقاول بوتين وحكومته ضدّ المسلمين في سوريا والمنطقة لمصلحة المُعَلّم الأمريكي، والملاحقات المستمرة ضدّ شباب حزب التحرير في روسيا وجنوب شرق آسيا وجزيرة القرم، تدلّ على غباء حكام روسيا سياسيا وقصر نظرهم، وإنها ستجني من تلك الأعمال غضب شعوب الأمة الإسلامية ونقمتهم عليها، ليردّوا لها الصاع مائة صاع عندما يحين الوقت. وإن غدا لناظره قريب.

28/1/2017