الرئيسية - للبحث

حكومة الشيخة حسينة تلاحق شباب حزب التحرير في الجامعات لفصلهم

نشر موقع ذي ديلي ستار خبر قيام إدارة جامعة دكا في بنغلادش بفصل ستة طلاب من الجامعة ينتمون لحزب التحرير بسبب توزيعهم أقراص مدمجة ومنشورات في حرم الجامعة. وأن إدارة الجامعة ما زالت تبحث عن 29 طالبا آخرا من حزب التحرير في كلية التجارة وذلك بسبب زعم الجامعة انتمائهم لحزب التحرير الإسلامي، الذي وُصف بالمحظور.

وذكر الموقع محاولة الحزب تعزيز موقعه في جامعة دكا وبعض الجامعات الخاصة في العاصمة. كما نقل الموقع عن مصادر، قيام أعضاء الحزب بشكل سرّي وفي بعض الأحيان بشكل علني بتنظيم حملات داخل حرم الجامعة. كما ذكر استهداف قادة الحزب ونشطائه الطلاب في عدد من كليات الجامعة، عن طريق إقامة علاقات طيبة مع الطلاب خاصة الجدد منهم، وحثّهم على المشاركة في النقاش. كما أكّد الموقع على توزيع النشرات والكتب والأقراص المدمجة ليس فقط على الطلاب وإنما على أساتذة الجامعة أيضًا.

وذكّر الموقع أنّه في شهر تموز من العام الماضي استطاعت إدارة الجامعة من التعرف على خمسة من الطلاب، الذين فصلتهم، من خلال كاميرات التصوير المثبتة في كلية الاقتصاد.

انتهت الترجمة

ماذا يضرّ الشيخة حسينة وحكومتها لو خلّت بين شباب حزب التحرير وأهل بنغلادش؟ ماذا يضرّ حسينة لو قامت الخلافة في بنغلادش وطبق الإسلام على أهلها؟ ماذا يضرّ حسينة لو توحّد المسلمون في دولة واحدة، خلافة راشدة على منهاج النبوة؟

إنها الخيانة والعمالة والظلم والاستبداد وأكل أموال الناس بالباطل الذي تغرق فيها حسينة وحكومتها، كل ذلك يمنعها وحكومتها من أن تقف موقفا مشرّفا.

إنها الحرب على الإسلام والعاملين لإقامة الخلافة، بقيادة أمريكا، وما حسينة وأقرانها من الحكام إلا عبيدا يأتمرون بأمرها، فيلاحقون دعاة الخلافة في كل مكان حتى في الجامعات

إن مصير حسينة وحكومتها ومن ورائهما أمريكا إلى زوال قريبا بإذن الله. (وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَن يَكُونَ قَرِيباً).