الرئيسية - للبحث

النظام في باكستان يداهم بيوت بعض شباب حزب التحرير ويعتقلهم

 نشر موقع دنيا نيوز خبرا بعنوان "اعتقال مسئول وسبعة أعضاء من حزب التحرير خلال مداهمات منفصلة"، حيث أفاد الخبر اعتقال دائرة مكافحة الإرهاب لمسئول في حزب التحرير، سهام قمر، من مدينة كراتشي يوم الجمعة، بينما تم اعتقال السبعة الآخرين في وقت سابق من قبل دائرة مكافحة الإرهاب وأجهزة الاستخبارات، خلال عملية مشتركة في مدينة لاهور. كما ذكر الخبر العثور على خرائط وأجهزة كمبيوتر محمولة ومطبوعات محظورة ومواد أخرى كانت بحوزة المشتبه بهم.

كما ذكر الموقع أنّه تم توظيف السيد قمر مؤخرا كنائب مدير عام في شركة كهرباء كراتشي، معتبرا أن توظيف عضو في تنظيم محظور في مثل هذا الموقع الرفيع، يثير قلقا ويترك العديد من الأسئلة التي بحاجة إلى إجابات.

كما أضاف الموقع ضبط مطبوعات محظورة وأجهزة كمبيوتر محمولة وCDs ومواد أخرى كانت بحوزة المعتقلين من لاهور بما فيهم سعد جغرانفي، وأن اثنيْن من أقربائه الآن هم رهن الاعتقال. كما أفاد الموقع اعتقال أجهزة الاستخبارات لاحد الأعضاء في منطقة جوهر بمدينة لاهور.

وأكّد رئيس الشرطة عثمان باجوة في تصريح له حول المسئول في الحزب قمر، أكّد بوجود علاقات له مع شخصيات مهمة تنتمي لمؤسسات بما في ذلك وزارة التربية والتعليم.

انتهت الترجمة

إنّ اعتقال شباب حزب التحرير ليس له علاقة بالإرهاب لا من قريب ولا من بعيد، بل له علاقة بملاحقة المخلصين الذين يعملون لإقامة الخلافة الإسلامية، التي ستحرر بلاد المسلمين من المستعمرين وتقضي على العملاء المستبدين، فحكام المسلمين ومن ورائهم الغرب يستخدمون الإرهاب كمبرّر لملاحقة كل مخلص لمحاولة القضاء عليه، وما يحدث في سوريا ليس عنا ببعيد. (وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ(

29/11/2015