الرئيسية - للبحث

السلطات الأوزبكية التابعة للسّفاح كريموف تعتقل 16 عضوا من حزب التحرير

 

نقل موقع ريديو فري يوروب عن السلطات الأوزبكية خبر اعتقال شرطة العاصمة الأوزبكية، في طشقند، لمجموعة من أعضاء حزب التحرير. كما صرّحت وزارة الداخلية الأوزبكية يوم الخميس 29/10، باحتجاز 16 شخصًا يشتبه بأنهم أعضاء في حزب التحرير. ووفقا لما قالت الداخلية، فإن المعتقلين أصبحوا اتباعًا للحزب عندما كانوا خارج أوزبكستان، وأنهم روّجوا لحزب التحرير بين أقاربهم.

 

كما نقل الموقع عن مسئولين في آسيا الوسطى ادعاءهم أن حزب التحرير يلعب دورًا استراتيجيًا تستخدمه القاعدة وتنظيم الدولة العسكرييْن لإنشاء شباب راديكاليين لتجنيدهم في القتال في سوريا والعراق.

 

وقال الموقع بأن حزب التحرير يسعى لتوحيد جميع دول المسلمين في دولة خلافة إسلامية. واصفًا الحزب بأنه تنظيم سياسي مدّعيا أنه سنّي وأن مقرّه في لندن. مضيفًا، حزب التحرير، المحظور في دول آسيا الوسطى وروسيا يقول بأنه حركة سلمية.

انتهت الترجمة

 

تأتي هذه الهجمة المسعورة على شباب حزب التحرير في أوزبكستان، بعد أيام قليلة من مطالبة بوتين الستاليني خلال حفل في الكرملين المسئولين الروس، بزيادة جهودهم لمنع "الهجمات الإرهابية"، حيث اعتقلت السلطات الروسية 22 من شباب حزب التحرير، بعد مرور ساعات فقط على طلب بوتين. ما يؤكّد على العلاقة الوثيقة بين نظام السفاح كريموف ونظام بوتين الستاليني، وتنسيقهما في ملاحقة واعتقال شباب حزب التحرير. نسأل الله العلي القدير أن يردّ كيد الظالمين وان ينصرنا عليهم بإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، وأن يشف صدور قوم مؤمنين.