الرئيسية - للبحث

 

مسئول في شرطة حكومة الشيخة حسينة يفتري على حزب التحرير

أورد موقع إن تي في خبر اعتقال شخص يُدعى اسعد ويعمل كساعي بريد، بينما كان يوزع رسائل على قضاة المحكمة العليا، وذلك يوم الأربعاء 28/10. ونقل الموقع عن الشرطة تأكيدها بأن أسعد هو عضو في حزب التحرير، وقالت الشرطة بأنّها ضبطت 41 رسالة كانت بحوزة الشاب أسعد، الذي اعترف بأن الرسائل كانت للقضاة. وأدّعى أحد مباحث شرطة شاهباق "شفيق الإسلام" أن الرسائل احتوت على تهديد بالقتل، مدّعيا أن الرسائل نصّت على: "القضاة الذين يعملون لدى الحكومة سيقتلون".

وحول نفس الموضوع نفى الضابط المسئول في محطة شرطة شاهباق، أبو ظفر، على موقع بروذوم، أن تكون النشرة احتوت على تهديد، مصرحا بقوله "نحن نحقق في هذه المسالة وسنقرر الخطوات القادمة بعد مزيد من التدقيق".

وقالت مصادر من محكمة العدل العليا أن النشرة كانت مكونة من صفحتين، وحثت أعضاء الأجهزة الأمنية والقضائية على التوقف عن خدمة الحكومة.

 

انتهت الترجمة

 

هل ستقوم حكومة حسينة بمقاضاة ومحاسبة المسئول الذي افترى بتصريح كاذب فاضح على حزب التحرير، أم أنها ستضع له مزيدا من النياشين لرفع رتبته، على غرار ما تفعله الأنظمة القمعية المستبدة العميلة؟!

30/10/2015